yalla shoot | ميسي بين شبح مارادونا وأحلام جماهيره.. والأرجنتين تخشى سيناريو 1990





11:31 ص | الأربعاء 14 ديسمبر 2022

طبلة لجماهير الأرجنتين بصورة مارادونا وميسي

أصبح ليونيل ميسي على بعد خطوة من تحقيق حلم جماهير الأرجنتين، على خطى أسطورة التانجو دييجو أرماندو مارادونا، والفوز بلقب كأس العالم في نسخته الجارية 2022 بقطر، بعد عبور عقبة كرواتيا، والتأهل للمباراة النهائية، في انتظار الفائز من لقاء المغرب وفرنسا.

مارادونا حاضر في مونديال 2022.. والأرجنتين تبحث عن اللقب الثالث

ويخيم شبح مارادونا على ملاعب مباريات الأرجنتين، بوجوده صوره على أدوات الاحتفال والتشجيع، بالإضافة إلى قمصانه مع الأخرى الخاصة بليونيل ميسي، ويأمل نجم باريس سان جيرمان في أن يحصل على نفس شعبية أسطورته السابقة في بلاده، حال الفوز بكأس العالم 2022.

وحقق منتخب الأرجنتين لقب المونديال في مناسبتين فقط، عامي 1978 و1986، ثم بدأ راقصو التانجو في سلسلة خسارة المباريات النهائية، والتي كان آخرها على يد ألمانيا في نسخة 2014.

وكان دييجو أرماندو مارادونا، قد قدم أداءً تاريخيا في نهائيات كأس العالم 1986، قاد به منتخب الأرجنتين للتتويج بآخر ألقابه في المونديال.

وعاد مارادونا للتألق في كأس العالم 1990، قبل خسارة المباراة النهائية ضد ألمانيا الغربية، ولكن حدث العكس مع ميسي، الذي هزم في البداية، واستفاق قبل نهائي كأس العالم.

ميسي يطمح لكسر لعنة خسارة المباراة الافتتاحية في كأس العالم

ويسعى ليونيل ميسي لتحقيق أحلام جماهير الأرجنتين، التي تنتظر التربع على عرش المونديال مجدداً، وذلك من خلال أسطورتهم «البرغوث»، كما فعل مارادونا.

وعلى الجانب الآخر، يطمح منتخب الأرجنتين في كسر سلسلة لعنة خسارة المباراة الافتتاحية، بعدما أصبح راقصي التانجو خامس منتخب يتأهل إلى نهائي كأس العالم، رغم الهزيمة في المباراة الافتتاحية.

ويأمل منتخب الأرجنتين في تجنب سيناريو نسخة 1990، الذي وصل فيه مارادونا ورفاقه للنهائي وخسروه بهدف نظيف على يد ألمانيا الغربية.

وكان منتخب الأرجنتين قد خسر ضد السعودية في النسخة الحالية بمباراته الأولى، كما حدث عام 1990، بالسقوط المفاجئ أمام الكاميرون.