yalla shoot | السلطان بدر بانون.. جراح «قلوب الدفاع» يجد الدواء مع المغرب (بروفايل)





11:58 ص | الإثنين 12 ديسمبر 2022

بدر بانون لاعب الأهلي

لا يكاد أحد يؤمن بقدرته على تضميد جراح «قلب دفاع» الأهلي، الذى كان ينزف لسنوات، بعد رحيل عمالقة هذا المركز، فخلف ملامحه الجسدية الهزيلة، تعبيراته الهادئة وصوته الخافت، كان يخبئ بدر بانون قوة ومهارة وذكاء «الأسود» الذي افتقدته الملاعب المصرية لعقود.

السلطان بدر بانون يتحدى المستحيل

بدر بانون جاء من المغرب لإجراء عملية جراحية ناجحة في قلب دفاع الأهلي، وفي نهاية المطاف انتقلت العدوى له ورحل عن القلعة الحمراء، بسبب مضاعفات بأزمة في قلبه، أنهت مسيرته مع الفريق الأحمر، لكنها كتبت بداية تاريخ جديد لأسد الأطلس، الذي لامس المجد رفقة المغرب، بوصوله إلى نصف نهائي كأس العالم للمرة الأولى في تاريخ المنتخب.

617 يوما قضاها بدر بانون بين جدران الأهلي، خاض خلالها جميع أنواع المغامرات، بدأت يوم 11 نوفمبر عام 2020، بعدما أعلن المارد الأحمر الحصول على خدماته لمدة 4 سنوات، بعد أداء استثنائي قدمه رفقة الرجاء المغربي، ليشارك في 51 مباراة على مستوى جميع المسابقات، سجل 4 أهداف وتلقى 7 بطاقات صفراء.

وخلال تلك الفترة القصيرة ارتفع إلى المجد مع عملاق أفريقيا، بعدما توج بدورى أبطال أفريقيا، إلى جانب السوبر الأفريقى مرتين، وكأس مصر وبرونزية كأس العالم للأندية مرة وحيدة.

الحلم الجميل لم يكتمل مع الأهلي

الحلم الجميل مع الأهلى لم يكتمل، بعد إصابته بفيروس كورونا مرة تلو الأخرى، ليتأثر قلبه بشكل كبير، ويبتعد عن الملاعب فترة طويلة، ورغم الدعم الكامل الذى حصل عليه من قبَل المارد الأحمر، فإنه لم يتحمل ضغوطات الجماهير وقرر الرحيل وكتابة السطر الأخير في قصته مع زعيم أفريقيا، منتقلا إلى الدورى القطري، في محاولة للابتعاد عن الضغط وممارسة كرة القدم في محيط هادئ.

وسرعان ما أعلنت التقارير أن «بانون» لا يزال يعاني من إصابة في القلب، قد تحرمه من المشاركة في المباريات، لتغيب شمس قلب دفاع المغرب مجددا في بداية مشواره الجديد.

لم يستسلم «بانون» رغم معاندة القدر له، وقرر مواصلة المحاولات من أجل المشاركة مع قطر القطري، وبالفعل شارك في 6 مباريات رفقة الفريق القطري، ولم يسجل سوى هدف وحيد، ورغم ضياع جميع آمال حصوله على فرصة للمشاركة في كأس العالم، بعد ابتعاده عن المشهد بشكل شبه كامل خلال التصفيات المؤهلة إلى المونديال، تحت قيادة وحيد خليلوزيتش، فإن وليد الركراكي قرر استدعاءه في القائمة النهائية المشاركة بكأس العالم «قطر 2022»، رغم قلة مشاركاته وظهوره في الفترة الماضية، ومنذ ذلك الحين كتب تاريخا جديدا في سجله الدولى بالوصول إلى نصف النهائي، بعدما كان خارج المشهد بالكامل.