يلا شوت | أخبار | هدف قاتل ينهي استبسال “الحارس المانشستراوي”.. يونايتد يسقط أومونيا +90

كان فرانسيس أوزوهو حارس مرمى أومونيا هو بطل الليلة ضد مانشستر يونايتد لكن تسديدة سكوت مكتوميناي أوقفت استبساله.

وفاز مانشستر يونايتد على ضيفه أومونيا بهدف دون رد في ملعب أولد ترافورد اليوم الخميس في رابع جولات الدوري الأوروبي ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

سجل هدف المباراة الوحيد سكوت مكتوميناي في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من الضائع.

وفي الوقت ذاته فاز ريال سوسيداد في ملعبه أنويتا على منافسه شيريف تيراسبول بثلاثية دون رد.

سجل أهداف المباراة أليكساندر سورلوث ودييجو ريكو وروبرت نافارو في الدقائق 45 و66 و81.

وشهدت المباراة طرد للاعب شيريف أرميل زوهوري لاعب شيريف في الدقيقة 33 عقب حصوله على إنذارين.

بتلك النتائج يتصدر سوسيداد المجموعة بـ12 نقطة يليه يونايتد بتسع نقاط ثم شيريف بثلاث نقاط وأخيرا أومونيا بدون أي نقطة.

الحارس المانشستراوي

Image

يعد النيجيري فرانسيس أوزوهو من مشجعي مانشستر يونايتد بل ويعتبر حارسه ديفيد دي خيا مثله الأعلى.

وسبق وهنأ أوزوهو نظيره دي خيا بعيد ميلاده في عام 2017 عبر حسابه بموقع التواصل الاجتاعي “تويتر” واصفا إياه بمثله الأعلى.

وفور إعلان نتائج قرعة الدوري الأوروبي للموسم الجاري كتب الحارس “أخيرا سأزور مسرح الأحلام، جلوري جلوري مانشستر يونايتد لكن ليس في مباراتنا”.

وطلب منه أحد مشجعي يونايتد بالسماح للنادي بتسجيل الأهداف طالما أنه من مشجعيه ليرد الحارس قائلا: “سأموت من أجل مرماي في تلك المباراة”.

وبالفعل قدم أوزوهو أداء بطوليا في المباراة بتصديه لـ11 فرصة محققة.

ملخص المباراة

المباراة كلها كانت عبارة عن ضغط هجومي من مانشستر يونايتد وقتال دفاعي من لاعبي أومونيا وحارس مرماهم.

والدليل على ذلك أن أومونيا لم يسدد طوال المباراة سوى تسديدة وحيدة فقط، وأن الشوط الأول لم يكن به أي دقيقة وقت محتسب بدل من الضائع، فيما كان في نظيره الثاني خمس دقائق.

وسدد ماركوس راشفورد كرة مقوسة تصدى لها الحارس وتبعها بانفراد آخر لكن أوزوهو تصدى له.

وواصل يونايتد ضغطه وأطلق كاسيميرو تسديدة قوية ارتطمت بيد الحارس ثم العارضة.

وجاءت فرصة خطيرة لأومونيا في الدقيقة 33 لكن برونو لاعب الفريق القبرصي فضل التسديد بدلا من التمرير لزميله المنفرد تماما.

وكاد كاسيميرو يسجل هدفا لكن رأسيته مرت بجوار المرمى بقليل.

ومع بداية الشوط الثاني واصل يونايتد ضغطه وسدد راشفورد كرة قوية تصدى لها الحارس ببراعة.

وأهدر كريستيانو رونالدو فرصة هدف محقق بعد رأسية مرت بجوار المرمى.

وانفرد راشفورد بالمرمى لكن تسديدته ذهبت بعيدا عنها.

وسدد رونالدو كرة قوية تصدى لها حارس أومونيا مجددا.

واستمر الوضع على ما هو عليه إلى أن جاءت الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من الضائع حينما مرر جادون سانشو الكرة لمكتوميناي الذي سدد بيمناه الكرة لتسكن الشباك وتعلن عن انتصار قاتل ليونايتد.