يلا شوت | أخبار | هالاند التاريخي يقود مانشستر سيتي للفوز على ليدز وتستمر ملاحقة أرسنال

إرلينج هالاند وجاك جريليش – ليدز ومانشستر سيتي

يواصل مانشستر سيتي ملاحقة أرسنال المتصدر في ترتيب الدوري الإنجليزي بعد الفوز أمام ليدز يونايتد.

وانتصر مانشستر سيتي على ليدز بنتيجة 3-1 في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة السابعة عشر من الدوري الإنجليزي.

سجل إرلينج هالاند هدفين ورودي آخر لـ مانشستر سيتي، فيما أحرز باسكال ستريوجيك هدف ليدز يونايتد.

وبهدفيه اليوم، أصبح هالاند هو أسرع لاعب في التاريخ يسجل 20 هدفا أو أكثر في موسمه الأول من الدوري الإنجليزي وذلك بعد 14 مباراة فقط شارك فيها فيما غاب عن ثلاثة بداعي الإصابة.

وبهذه النتيجة، أصبح سيتي في المركز الثاني برصيد 35 نقطة بفارق 5 نقاط عن المتصدر أرسنال.

فيما توقف رصيد ليدز عند النقطة 15 في المركز الخامس عشر.

التشكيل

بدأ بيب جوارديولا بثلاثي هجومي مكون من : إرلينج هالاند ورياض محرز وجاك جريليش.

وغاب فيل فودين وجواو كانسيلو عن التشكيل الأساسي لـ الفريق.

أحداث المباراة

بدأ مانشستر سيتي بفاعلية كبيرة على المرمى عند الدقيقة 2 بعد تمريرة متقنة من وسط الملعب تجاه إيرلينج هالاند المنطلق بشكل سريع خلف مدافعي ليدز يونايتد والذي استقبل الكرة بتسديدة مباشرة لكن تصدى لها الحارس إيلان ميلييه وأنقذ مرماه.

وواصل سيتي الضغط بحثا عن الهدف الأول بعد تسديدة خطيرة عن طريق كيفين دي بروين من على حدود منطقة الجزاء مرت بشكل قريب إلى جوار القائم الأيسر للمرمى.

واستمرت محاولات مانشستر سيتي بعد الدقيقة 15 بعد عرضية لكنها مرت من أمام رأس إيلكاي جوندوجان المواجه تماما للمرمى.

وجاءت أخطر فرص المباراة عند الدقيقة 32 بعد تمريرة متقنة وصلت إلى هالاند لكن يتصدى لها الحارس إيلان ميلييه وأنقذ مرماه.

أول محاولة لـ ليدز كانت عن طريق تسديدة قوية عن طريق ويلفريد جنونتو لاعب ليدز يونايتد من على حدود منطقة الجزاء مرت بشكل بعيد عن مرمى الحارس إيديرسون مورايش.

وقبل دقائق من نهاية المباراة، تمكن مانشستر سيتي من تسجيل الهدف الأول عن طريق رودري. وبدأ الهجمة المنظمة بمجموعة من التمريرات القصيرة أنهاها رياض محرز بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس إيلان ميلييه بصعوبة شديدة لترتد الكرة وتجد متابعة من رودري هيرنانديز بتسديدة وضعت الكرة داخل الشباك.

ومع بداية الشوط الثاني أضاف سيتي الهدف الثاني عن طريق إرلينج هالاند عند الدقيقة 51. مجهود فردي مميز من جاك جريليش في استخلاص الكرة من مدافع ليدز يونايتد ثم الإنطلاق إلى داخل منطقة الجزاء ليمرر الكرة بالنهاية لـ هالاند الذي لم يجد أي صعوبة في وضع الكرة داخل الشباك الخالية.

لم يتأخر الثالث كثيرا، وأضاف هالاند الهدف الثالث عند الدقيقة 64. هجمة منظمة من لاعبي مانشستر سيتي بمجموعة من التمريرات المتتالية أنهاها هالاند ببراعة في الشباك.

واستعاد ليدز يونايتد توازنه، وسجل هدف تقليص الفارق عن طريق باسكال ستريوجيك الذي استغل ركنية نفذها سام جرينوود بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء استقبلها برأسية قوية وضعت الكرة داخل الشباك.

وتواصلت محاولات ليدز لتسجيل الثاني عن طريق ركلة حرة مباشرة لليدز يونايتد في مكان خطير على حدود منطقة الجزاء بمواجهة المرمى تماما، نفذها سام جرينوود بتسديدة مباشرة لكنها اعتلت العارضة.

المباراة تواصلت في الإثارة من جانب الطرفين، لكن دون الإسفار عن أي أهداف وبالتالي لم تتغير النتيجة.