يلا شوت | أخبار | موهبة نابولي.. “كفارادونا” البطل الجديد في مدينة مجنونة بكرة القدم.. ولقب بـ “ميسي جورجيا”

“حزنت للغاية عند سماع نبأ عدم بقاء كفاراتسخيليا في النادي، لقد كنت أراقبه منذ أن كان عمره 15 عامًا، ولا يزال ينجح في مفاجأتي في كل مرة” يوري سيمين مدرب فريق لوكوموتيف موسكو

خفيتشا كفاراتسخيليا الذي يمتلك جميع السمات الفنية للوصول إلى قمة اللعبة، لإثبات أن موهبة لاعب كرة القدم يمكن أن تأتي من أي مكان، كفاراتسخيليا يؤلف فصلًا آخر من القصص الخيالية داخل اللعبة الجميلة، يشبه في طريقته وسيطرته على الكرة لاعبي الأزقة والشوارع.

قصة كفاراتسخيليا هي قصة لا تنسجم مع المسار الطبيعي الذي اعتدنا عليه في كرة القدم الأوروبية، غالبًا ما يتجول الكشافة في ملاعب أمريكا الجنوبية للبحث عن أفضل اللاعبين، أو اصطياد اللاعبين الأفارقة لاكتشاف أفضل لالاعبين.

ويستعرض “ يلا شوت.com” قصة الجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا الذي تألق بشدة مع نابولي في بداية الموسم الجاري.

هو نجل بدري كفاراتسخيليا، الجورجي نفسه الذي كان يمثل المنتخب الأذربيجاني، ويُنظر إلى ابنه خفيتشا كفاراتسخيليا على أنه موهبة رائعة، وسرعان ما أدرك الكثيرون أن اللاعب الذي يعني اسمه “حرق الفحم” سيصبح نجما في المستقبل.

ظهر كفاراتسخيليا لأول مرة عام 2017 مع دينامو تبليسي ثم نادي روستافي في جورجيا، ومن ثم صنفته صحيفة الجارديان البريطانية من بين أفضل 60 لاعبًا شابًا في جميع أنحاء العالم، ليضع بايرن ميونخ عينه على اللاعب الصغير.

وفي في 15 فبراير 2019، انضم إلى لوكوموتيف موسكو في الدوري الروسي على سبيل الإعارة لمدة 6 شهور، وفشل النادي في شراء عقد اللاعب.

ليتحدث يوري سيمين مدرب الفريق، قائلا “أصبت بخيبة أمل كبيرة إنه موهوب للغاية، حزنت عند سماع نبأ عدم بقاء كفاراتسخيليا في النادي، لقد كنت أراقبه منذ أن كان عمره 15 عامًا، ولا يزال ينجح في مفاجأتي في كل مرة”.

وأكد والد اللاعب أن يوري سيومين، مدرب لوكوموتيف آنذاك، بكى دموعًا حقيقية رغم أن اللاعب شارك في 10 مباريات فقط خلال فترة الإعارة.

في 6 يوليو 2019، وقع كفاراتسخيليا عقدًا مدته 5 سنوات مع روبين كازان، ولعب مباراته الأولى بعمر 18 عامًا فقط أمام لوكوموتيف موسكو ناديه السابق، حيث دخل كبديل في الشوط الثاني وسجل هدف التعادل في مباراة انتهت بهدف لكل فريق، وتم اختيار خفيشا كأفضل لاعب في المباراة من قبل جماهير روبين على الموقع الرسمي للنادي.

تألق اللاعب خلال موسم 2019-2020 وزادت قيمة اللاعب 5 أضعاف، وحصل على جائزة أفضل لاعب في الشهر(4 مرات) في موسم 2020-2021، ثم اختارته صحيفة ليكيب الفرنسية ضمن أفضل المواهب الذين ولدوا في القرن الحادي والعشرين.

وفي 7 مارس 2022، أعلن الفيفا أنه بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، يمكن للاعبين الأجانب في روسيا إنهاء عقودهم من جانب واحد حتى 30 يونيو 2022 ويسمح لهم بالتوقيع مع أندية خارج روسيا، ليرحل كفاراتسخيليا عن ناديه لينضم إلى دينامو باتومي الجورجي.

وشارك في 11 مباراة بالدوري الجورجي، وسجل 8 أهداف وقدم تمريرات حاسمة، وتم اختياره أفضل لاعب في الجولة الثانية بالدوري الجورجي.

أطلق عليه لقب “The Georgian Messi” في وطنه جورجيا، لكنه نشأ وهو يحب كريستيانو رونالدو المهاجم العظيم الآخر، وارتدي القميص رقم 77 في نابولي من أجله، لأن الرقم 7 أخذه موهبة شابة أخرى رائعة من أوروبا الشرقية، إليف إلماس مقدونيا الشمالية.

أنتجت جورجيا عددًا قليلاً من اللاعبين المميزين على مر السنين، على سبيل المثال كاخابر كالادزه نجم ميلان السابق، وفاز شوتا أرفيلادزه بالألقاب مع أياكس ورينجرز الاسكتلندي.

توقف خط إنتاج جورجيا من اللاعبين في العقد الماضي، ليظهر كفاراتسخيليا الذي سجل 8 أهداف في 17 مباراة دولية لبلاده، واختير أفضل لاعب كرة قدم في جورجيا لعامين متتاليين وهو إنجاز لم ينجح جيورجي كينكلادز -أحد أفضل اللاعبين في تاريخ جورجيا- في تحقيقه.

في يوليو 2022، وقع كفاراتسخيليا على صفقة تستمر حتى عام 2027 من دينامو باتومي مقابل قدرت بين 10-12 مليون يورو، وظهر لأول مرة بشكل غير رسمي مع النادي في مباراة ودية ضد نادي إكسيلينزا، وسجل هدفين وقدم تمريرة حاسمة.

ونجح في التسجيل مرة أخرى وقدم تمريرة حاسمة بعد فوز كبير بنتيجة 5-2 على هيلاس فيرونا في الجولة الأولى، وسجل هدفين في الجولة التالية ضد مونزا، ليقول معلق المباراة “”هل هناك أي شيء لا يستطيع هذا الصبي فعله؟”.

وأصبح كفاراتسخيليا أول لاعب في تاريخ نابولي يسجل ثلاثة أهداف في أول مباراتين بالكالتشيو.

ويتذكر سباليتي مدرب نابولي عندما قابل خفيتشا لأول مرة “لقد دعوته إلى منزلي لتناول فنجان من الشاي بعد ظهر اليوم الذي وقع فيه العقد”.

“إنه قادر على التحكم في أي كرة، لديه طريقة خجولة للغاية في القيام بالأشياء، ولا يريد أبدًا أن يكون مركز الاهتمام، ولكن عندما يلعب كرة القدم يكون واثقًا جدًا”.

“لديه هذه الطريقة في التعامل مع الخصوم ويعرف مكان الهدف، ويمكنه التسديد بقدمه اليمنى واليسرى، لكنه حذر من أنه قد يتعرض لضغط كبير عليه”.

وأشار سباليتي في وقت سابق من هذا الموسم إلى أن لاعبه “لا يزال مرتخيًا لكن الموهبة المبكرة تبدو غير مقيدة تمامًا الآن”.

سباليتي الذي لعب دورًا كبيرًا في تطوير محمد صلاح نجم ليفربول عندما كان مدربًا لروما، بدا حذراً عند مناقشة البداية الرائعة لـ كفاراتسخيليا، حيث قال “لا يزال يمارس ضغوطا كبيرة عليه، بمجرد أن يحرر نفسه من هذا الضغط، سيظهر للناس كم هو لاعب رائع”.

وحذر أليساندرو ديل بييرو أسطورة إيطاليا فريق ليفربول قبل مباراة دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء “احترس من كفاراتسخيليا، إنه لا يمكن التنبؤ به هو موهوب، يبدو أنه صنع للعب في أوروبا”، وبالفعل صنع هدف لـ جيوفاني سيميوني في فوز عريض بنتيجة 4-1.

وارتبط كفاراتسخيليا بمجموعة من الأندية الكبرى في السنوات الأخيرة، بما في ذلك مانشستر يونايتد ومان سيتي وآرسنال وتوتنهام وميلان ويوفنتوس وغيرها الكثير.

وكان قاب قوسين أو أدني من الانتقال إلى يوفنتوس لولا رحيل فابيو باراتيسي كمدير رياضي ليوفنتوس من أجل توتنهام.

وكشف ماموكا يوجيلي وكيل اللاعب في تصريحات نقلتها صحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت”: “كان لدينا اتفاق مبدئي مع يوفنتوس عندما كان باراتشي هناك، كما طلب ميلان معلومات لكن نابولي تحرك بشكل ٍأسرع من الجميع”.

الأفضل على الإطلاق

قال لوكا لاغفيلافا الكاتب الجورجي لـ “بي بي سي سبورت”: “بدأت مسيرته الإيطالية بالطريقة التي ربما لم يتوقعها أحد حقًا”.

“حتى خلال فترة ما قبل الموسم، بدا معتادًا جيدًا على النظام، والذي كان مفاجئًا للغاية بالنسبة للاعب وقع قبل أسابيع فقط”.

“من الواضح أن المباراتين الافتتاحيتين في الدوري الإيطالي كانت ممتعة بالنسبة له، ويعطيان الكثير من الأمل حول نجاح اللاعب في المستقبل”.

“بالنسبة للأشخاص الذين يتابعون الشباب الموهوبين في كرة القدم، فقد كان اسمًا معروفًا ولكن لم يتوقع أحد مثل هذا التقدم الكبير”.

“بالنسبة لجماهير جورجيا هنا، فقد كان نقطة الحديث الرئيسية فيما يتعلق بمستقبل منتخبنا خلال العامين ونصف العام الماضيين، أرقامه مع المنتخب الوطني رائعة نسبة إلى المباريات، وإذا استمر في ذلك فمن المحتمل أن يصبح الهداف التاريخي”.

“لديه كل الأدوات والبيئة المناسبة ليصبح أعظم لاعب جورجي يلعب هذه اللعبة على الإطلاق”.

كما تقول كيرستن شلويتز، مؤلفة كتاب “أكثر من مارادونا” في بودكاست عن اللاعب “لقد كان اكتشافًا رائعًا، لم نتوقعه هو مفاجأة كبيرة لنا وهذا هو أفضل نوع من المفاجأة”.

وأضافت “إنه يحب المراوغة ورأسه لأسفل الأمر الذي قد يكون مزعجًا بعض الشيء، ولكن يمكنك بالتأكيد رؤية المتعة بشأنه، الفرح فيما يفعله”.

وتابعت “الأمر كله يتعلق بالذكاء في لاعب كرة القدم وقراءة المباريات، على الرغم من أنه قد لا يكون لديه كل شيء على ما يرام حتى الآن، إلا أنه صغير جدًا لديه الوقت للنمو وسباليتي لديه نظام محدد يريد الحفاظ عليه في مكانه، سيواصل التعلم ويزيد قدراته مع الوقت”.

مع مغادرة أساطير النادي لورنزو إنسيني وكاليدو كوليبالي ودريس ميرتنز، أصبح كفاراتسخيليا جزءًا من إعادة بناء نابولي.

وتعاقد مع الفريق مع مين جاي كيم المدافع الكوري الجنوبي، وأندريه فرانك زامبو أنجويسا وتانجي ندومبيلي لاعبي خط الوسط، وجيوفاني سيميوني وجياكومو راسبادوري في المقدمة.

لقد تحول نابولي بشكل كبير من “Sarri-Ball” في الماضي القريب إلى فريق جديد مع لوتشانو سباليتي.

وأوضحت “كان الأمر يتعلق أكثر بالأسى والحزن على اللاعبين الذين خسرهم نابولي في الآونة الأخيرة بدلاً من أن نكون متحمسين، خسرنا لاعبين معروفين حقًا ظلوا معنا منذ أيام ماوريتسيو ساري”.

وأتمت “كنت متشككًا عندما انضم سباليتي للنادي لأنني اعتقدت أنه من مدرسة قديمة جدًا في عالم كرة القدم، ولكن فكرة تجميع هذه المجموعة الجديدة والشابة والممتعة معًا أمرًا رائع”.

كفارادونا

تمتع “مارادونا الجورجي” أو “كفارادونا” كما يُعرف في نابولي، ببداية رائعة لمسيرته في ملعب دييجو أرماندو مارادونا.

وقال كفاراتسخيليا “من الواضح أنني أحب اللقب، لا يمكنني الاقتراب من مارادونا، لكني سأبذل قصارى جهدي لأصبح لاعبا كبيرا لهذا النادي”.

إن إيطاليا بأكملها -وليس مشجعي نابولي فقط- تتجه حاليًا نحو كفاراتسخيليا، يسمونه “كفارادونا” في نابولي ويجب أن نفهم أن هذا مدح كبير في مدينة دييجو مارداونا فهو ملك المدينة، حيث يتواجد اسمه ورسوماته على الجدران والشوارع وفي كل مكان.

قدم كفاراتسخيليا تقديره الخاص لمارادونا باختيار “Opus-Live is Life” كأغنية البداية في نابولي، حيث ستظل مرتبطة إلى الأبد بأشهر احماء في تاريخ كرة القدم، في استاد سان باولو قبل نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي ضد بايرن ميونيخ عام 1989.

هل وجد “النابوليتانز” لـ أنفسهم بطلاً جديدًا في مدينة مجنونة بكرة القدم؟