يلا شوت | أخبار | محلل أداء مصر للمقاصة

انتهت مغامرة مصر للمقاصة في منافسات الدوري المصري بعد سنوات مميزة لممثل الصعيد في انتظار العودة مجددا من الدرجة الثانية وكتابة قصة جديدة.

ويعد ذلك الهبوط هو الأول في تاريخ مصر للمقاصة الذي ظهر في الدوري المصري الممتاز بشكل متواصل منذ صعوده موسم 2010\2011.

المقاصة الذي شارك مرتين في المسابقات الإفريقية، في الكونفدرالية 2016، وفي دوري الأبطال 2018 هبط بعد احتلاله المركز الأخير في جدول ترتيب الدوري.

أحمد عصام محلل أداء فريق مصر للمقاصة كشف لـ يلا شوت.com عن أسباب الهبوط وأشياء أخرى إليكم الحوار:

أسباب الهبوط

عصام قال عن هبوط مصر للمقاصة: “تولينا المهمة في ظروف صعبة، فلم تعد شركة المقاصة هي المسؤولة، وتركت النادي وهو مدين بأموال طائلة تصل إلى 30 أو 40 مليون جنيه، وبالتالي كنا نعلم أننا سنعاني في الموسم الجديد”.

وأضاف “تواصل معي تامر مصطفى المدير الفني الأسبق للفريق في بداية الموسم، وأخبرني أن الظروف صعبة، ووافقت على الانضمام للجهاز الفني، وعندما وصلت كان الفريق قد أكمل قائمته ولم يكن سيتعاقد مع لاعبين آخرين”.

وواصل “لم تكن جودة اللاعبين هي الأفضل، لكن كان عليهم بذل مجهود أكبر، ومع ذلك أرى أن الأمر خارج عن إرادتهم”.

وتابع “بدأنا خطوة بخطوة في الدوري، وحاولنا جمع النقاط وفق قدراتنا، وحققنا فوز وتعادل خلال أول 3 مباريات، وكنا نسير بشكل جيد في المسابقة خلال أول 10 مباريات رغم سوء التوفيق إلى حد ما، وكنا في مركز أعلى من بعض الفرق مثل طلائع الجيش وغزل المحلة والمقاولين العرب، وبعد ذلك بدأت الأزمات المادية تظهر على الفريق، وبالتالي قل الأداء والحافز لدى اللاعبين”.

وشدد “بالنسبة لي أهم فترة في الموسم كانت أول 10 مباريات، ولو كانت الأمور المادية مستقرة كنا سنصبح في مركز جيد في نهاية الموسم، لكن تراجع المستوى جاء لسببين، هما عدم امتلاك جودة عالية في لاعبي الفريق، ورحيل تامر مصطفى عن الفريق بعد 12 مباراة، وهذه هي نفسها أسباب هبوط الفريق بجانب غياب الحافز عن اللاعبين في ظل الأزمة المالية”.

عن الفوز خلال مواجهتي الجونة فقط طوال الموسم علق “لا يوجد مقياس محدد، فريق الجونة يمتلك جودة كبيرة، لكن لديه مشكلة في الارتداد الدفاعي، ولدينا ميزة في التحول الهجومي بسبب سرعات لاعبي الأجنحة، كما أن لاعبي الفريق كانوا في حالة جيدة خلال مواجهتي فريق الجونة”.

مواجهة الأهلي في الكأس

وعن مواجهة الأهلي ضمن ثمن نهائي كأس مصر أوضح “أردنا تسيير المباراة نحو ركلات الجزاء، وكنا قريبين من ذلك. لعبنا بدفاع متأخر وكنا نعلم أن مدرب الأهلي يستخدم الضغط المتوسط، بجانب أنه يحاول بناء الهجمة من الخلف باستخدام التمريرات الأرضية. حاولنا استغلال ذلك، لكن للأسف تم احتساب ركلة جزاء ضدنا في النهاية”.

وودع مصر للمقاصة مسابقة كأس مصر بعد الخسارة على يد الأهلي بهدف دون رد من ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة.

يلا شوت.com/news/large/300311_0.jpg” alt=””/>

الفارق بين مواجهة الأهلي والزمالك

محلل أداء المقاصة كشف عن الفارق بين مواجهة الأهلي والزمالك خلال الموسم الحالي وقال: “في الدور الأول كانت مواجهة الأهلي أصعب من الزمالك، وتبدل الأمر في الدور الثاني”.

وأضاف “الأهلي كان فريقا صعبا في الدور الأول تحت قيادة موسيماني، بسبب جودته الكبيرة وسرعته التحولات من الدفاع للهجوم وإيجادهم ثغرات في فريقي، بجانب الروح والحافز لدى اللاعبين.

وواصل “مواجهة موسيماني كانت أشبه بمباراة شطرنج، وكانت من أصعب المواجهات التي خضتها، وخسرنا بنتيجة 4-0. بعد المباراة توجهت لغرفته وتحدثنا سويا فهو مدرب كبير”.

وتابع “على خلاف الدور الأول، لم تكن مواجهتي الأهلي مع سواريش بنفس الصعوبة، إذ عانى الفريق من البطيء والعقم التهديفي الواضح، وأرى أن الأهلي سيعاني بعض الشيء فيما هو قادم”.

وشدد “مواجهة الزمالك كانت صعبة في الدور الثاني، بسبب وجود ترابط وتجانس غير طبيعيين بين اللاعبين، بجانب الحلول الفردية الكبيرة مثل زيزو. وجدنا ثغرات في فريق الزمالك لكن الأزمة الأكبر كانت في محاولة عدم تلقي الأهداف خاصة بعد تلقينا الهدف الأول في الدقيقة 25”.

عامر حسين لـ في الجول: تأجيل مباراة الزمالك والمقاصة

دور وصلاحيات محلل الأداء

وقال عصام عن دوره وصلاحياته كمحلل أداء: “عملي في الجهاز الفني لفريق مصر المقاصة ينقسم إلى 3 أجزاء، هم تحليل جماعي لفريقي والفريق المنافس، وتحليل فردي للاعبي فريقي ولاعبي الفريق المنافس، والجزء الثالث هو متابعة أداء اللاعب بدون الكرة في الملعب وهو ما يعرف بالـ “Tracking Data”.

وأضاف “بحكم دراستي للهندسة، قمت بتصميم برنامج من أجل مساعدتي في جمع بيانات اللاعبين وإحصائياتهم بالكرة وبدون الكرة، وأقوم الآن باستخدامه في عملي كمحلل أداء”.

وواصل “خلال أول 10 مباريات في الدوري قمنا بإدخال فكرة مميزة في التدريبات، وهي متابعة وتسجيل التدريب بشكل مباشر عن طريق كاميرا تسمى “فيو”، قمت بشرائها من الولايات المتحدة الأمريكية، إذ أقوم بتصوير التدريب بهذه الكاميرا، وعند وجود أي خلل في تنفيذ الأفكار في التدريبأتواصل مع المدرب، وأرسل له مباشرة مقاطع فيديو للمشكلة التي أراها، لتعديل المشكلة أثناء التدريب فورا”.

وتابع “كنا نقوم بإلقاء 3 محاضرات لتحليل الأداء أسبوعيا، لكن مدرب الفريق قرر تقليل ما نقوم به فيما يتعلق بتحليل الأداء، معللًا ذلك بعدم قدرة اللاعبين على استيعاب الكم الكبير من العمل الذي يُقدّم لهم”.

واختتم “أحببت العمل مع عيد مرازيق، لأنه مستمع جيد، ويعطي صلاحيات كبيرة جدًا للجهاز المعاون له، وأرى أنه إذا تواجد من بداية الموسم كان شكل فريق مصر المقاصة سيختلف بشكل كبير”.

يلا شوت.com/news/verylarge/294531_0.jpg” alt=””/>

ما هي الفرق التي لفتت نظرك في الدوري المصري بعيدًا عن الأهلي والزمالك؟

أرى فيوتشر مع علي ماهر، والبنك الأهلي مع خالد جلال، وغزل المحلة في فترة محمد عودة.

من هم أفضل لاعبين في رأيك في الدوري المصري؟

أحمد سيد زيزو لاعب الزمالك، ومحمد رضا بوبو لاعب فيوتشر، وأشرف بن شرقي لاعب الزمالك السابق، وعبد الله السعيد لاعب بيراميدز. كذلك مصطفى شلبي لاعب إنبي، وأحمد سعيد لاعب البنك الأهلي ومهند لاشين وعمرو السيسي ثنائي طلائع الجيش، ومحمد هلال لاعب البنك الأهلي.

اقرأ أيضا:

محلل أداء المقاصة يكشف الفارق بين موسيماني وسواريش

خبر يلا شوت – الزمالك يقترب من حسم صفقة

كرة يد – الأهلي يعلن إصابة لاعبه

خاص – مصدر من لجنة الحكام يوضح هدف المقاولون المثير للجدل