يلا شوت | أخبار | مؤتمر سيميوني: ما يحدث مؤلم ولكن علينا أن نواصل التنافس

شدد دييجو سيميوني المدير الفني لنادي أتليتكو مدريد على أنه لن يتوقف عن التنافس وذلك بعد وداع دوري أبطال أوروبا.

وودع أتليتكو مدريد دوري أبطال أوروبا قبل الجولة الأخيرة من دور المجموعات بعد التعادل مع باير ليفركوزن بهدفين لكل فريق.

وقال دييجو سيميوني في المؤتمر الصحفي: “المباراة الأخيرة لي في دوري الأبطال مع أتليتكو؟ الشيء المهم هو الاستعداد لما يحدث لنا، الوهم هو الاستمرار في التفكير في النادي والعودة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وهو الهدف كل عام. للقيام بذلك، علينا أن نعمل بجد وأن نعيش في كل مباراة تلو الأخرى “.

وأضاف عن الدوري الأوروبي “لقد تعلمت منذ أن كنت طفلا أن أتنافس دائما والآن لدينا الواقع الذي يمنحنا إمكانية التواجد في الدوري الأوروبي. لهذا علينا أن نكون أقوياء ونتطلع للفوز بها، سنذهب للبحث عن المباراة مع أسلحتنا ومعرفة أننا استبعدنا من الأبطال لكن الدوري الأوروبي مهم”.

ويلعب أتليتكو مدريد مباراته الأخيرة في المجموعات أمام بورتو وهو في خطر عدم التواجد حتى في الدوري الأوروبي.

موقف المجموعة

كلوب بروج 10 نقاط

بورتو 9 نقاط

أتليتكو مدريد 5 نقاط

باير ليفركوزن 4نقاط

وتابع عن وضعه الشخصي في الفريق “إنه يزعجني أكثر، أعاني بشكل الكبير بسبب الأشخاص الذين يعملون حول هذا المشروع الذي نقوم به منذ سنوات. الناس دائما معنا ومع اللاعبين وهناك أشياء لم نقم بها بشكل جيد. أنا مستعد للمنافسة ، لا أعرف كيف أفعل ذلك بأي طريقة أخرى. لقد نشأت بهذه الطريقة”.

واستطرد عن رسالته لغرفة الملابس بعد 11 عاما في أتليتكو “نفس ما قلته في العام الرابع والسادس وغيرها، في الوباء كنا في المركز السادس ومع الكثير من العمل حققنا الهدف ثم في الموسم التالي لم نفز بالدوري ولكننا نجحنا في تحقيق ذلك بعدها”.

وأكمل “أعتقد أنه منذ المباراة مع إشبيلية، بدأنا نملك مسارا منتظما في أداءنا ونحن نبحث عنه. كان أولادنا يبحثون عنه ولهذا السبب فزنا في إشبيلية وبيتيس وبلباو”.

وأردف “أثق في لاعبي فريقي، كما أقول لهم. لدينا فريق جيد، وأنا أعرف ذلك. عليك التحلي بالصبر ومعرفة كيفية تحمل الضربات، عندما يدعم المرء نفسه في الحلبة يكون لديه المزيد من الخيارات ليكون قادرًا على الضرب”.