يلا شوت | أخبار | لعنة الأولمبيكو تواصل إصابة إنتر.. لاتسيو يتفوق بثلاثية

لا تزال لعنة ملعب الأولمبيكو تصيب إنتر عندما يواجه لاتسيو في الدوري الإيطالي بالسقوط بنتيجة 3-1 في الجولة الثالثة من المسابقة.

سجل أهداف لاتسيو: فيليبي أندرسون ولويس ألبرتو وبيدرو، فيما سجل لإنتر: لاوتارو مارتينيز.

وتظل لعنة إنتر على ملعب الأولمبيكو مستمرة، فمنذ الفوز 3-0 في 2018 لم يحقق النيراتزوري الفوز على لاتسيو، فخسر في 3 مباريات وتعادل في 1.

وأصبح لويس ألبرتو أول لاعب بديل يسجل في مباراة إنتر ولاتسيو منذ 2013 عندما سجل أوجيني أونازي للاتسيو آنذاك.

فوز رفع رصيد لاتسيو إلى 7 نقاط في الصدارة مؤقتا، بينما توقف رصيد إنتر عند 6 نقاط متكبدا أول خسارة له في الموسم الجاري.

التشكيل

دفع ماوريسيو ساري المدير الفني للاتسيو وسيموني إنزاجي المدير الفني لإنتر بالقوة الهجومية الضاربة بتواجد تشيرو إيموبيلي ولاوتارو مارتينيز وروميلو لوكاكو.

وتواجد روبرتو جاليارديني في وسط إنتر بدلا من التركي هاكان تشالهان أوجلو.

Image

وصف المباراة

أول الفرص الحقيقية في اللقاء سنحت للاتسيو بتسديدة أرضية من تشيرو إيموبيلي من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 16.

وفي الدقيقة 37 تصدى سمير هاندانوفيتش لتسديدة تشيرو إيموبيلي بكل سهولة في منتصف المرمى.

وقبل 5 دقائق على نهاية الشوط الأول، أرسل سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش كرة طولية داخل منطقة الجزاء أودعها البرازيلي فيليبي أندرسون في الشباك برأسية.

ومنع هاندانوفيتش، إيموبيلي من تسجيل الهدف الثاني في بداية الشوط الثاني بعدما سدد كرة أرضية حولها الحارس لركنية في الدقيقة 47.

واستغل إنتر ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني، وسجل الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز هدف التعادل في الدقيقة 51 من متابعة لرأسية دومفريز.

هدف يحمل رقم 60 للأرجنتيني بقميص النيراتزوري في الدوري الإيطالي.

وتألق في الجهة الأخرى إيفان بروفيديل حارس لاتسيو ومنع رأسية ميلان شكرينيار في الدقيقة 65 ليظل التعادل سائدا.

وفي الدقيقة 75 سجل البديل الإسباني لويس ألبرتو هدفا صاروخيا بعد تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت أقصى الزاوية اليسرى للحارس الذي لم يتحرك لها.

وفي الوقت الذي حاول إنتر فيه تعديل النتيجة، قضى الإسباني والبديل الآخر بيدرو على أحلام الضيوف بهدف ثالث بعد مرتدة سريعة إذ توغل داخل منطقة الجزاء وسدد من الجهة اليسرى معلنا هدف النسور الثالث.

وأهدر البديل ماتيو سانشاليري فرصة الهدف الرابع بتسديدة مرت بجوار القائم الأيمن لهاندانوفيتش، ولتنتهي المباراة بفوز لاتسيو وصدارة مؤقتة.