يلا شوت | أخبار | زلزال في روما شعر به سكان ميلانو.. لاتسيو يكتسح بطل الدوري بالأربعة

أحدث نادي لاتسيو زلزالا مدويا في مدينة روما بالفوز على ميلان بنتيجة 4-0 في ختام الدور الأول من الدوري المصري.

وانتصر لاتسيو بفضل أهداف: سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش وماتيا زاكاني ولويس ألبرتو وفيليبي أندرسون.

وتوقف رصيد ميلان عند 38 نقطة بدون فوز في آخر 3 مباريات، ظل بها في المركز الثاني بفارق 12 نقطة عن نابولي المتصدر.

بينما ارتقى لاتسيو 5 مراكز بالوصول للمركز الثالث برصيد 37 نقطة بفارق الأهداف عن إنتر وروما.

ولأول مرة يحقق ماوريتسيو ساري المدير الفني للاتسيو على ميلان بعد 6 مباريات حقق خلالها تعادلين و4 هزائم متتالية.

وخسر بيولي أمام فريقه السابق بنتيجة 4-0 كثاني أكبر خسارة له مع الروسونيري منذ الخسارة من أتالانتا الموسم في موسم 2019-2020 بنتيجة 5-0.

ولم يحقق ميلان الفوز في آخر 5 مباريات له بجميع المسابقات (2 تعادل و3 هزائم) وهي أسوأ سلسلة منذ ديسمبر 2018.

التشكيل

قاد أوليفييه جيرو هجوم ميلان وفيليبي أندرسون هجوم لاتسيو في ختام الجولة 19.

وغاب عن ميلان ثيو هيرنانديز بسبب الإصابة التي تعرض لها أمس الإثنين في المران.

بينما تواصل غياب تشيرو إيموبيلي الهداف التاريخي للنسور بسبب الإصابة في الفخذ للمباراة الثانية على التوالي.

Image

وصف المباراة

لم ينتظر نسور العاصمة سوى 4 دقائق من أجل هز الشباك.

تمريرة بينية من ماتيا زاكاني وتسديدة من ميلينكوفيتش أرضية سكنت شباك ميلان معلنة الهدف الأول في اللقاء.

أول تهديد من ميلان جاء في الدقيقة 20 بتسديدة قوية من ساندرو تونالي تصدى لها بروفيديل بثبات.

وتعرض فيكايو توموري مدافع ميلان للإصابة وخرج وعوضه سيمون كيير في الدقيقة 24.

وتلقى إسماعيل بن ناصر بطاقة صفراء سيغيب على إثرها عن المباراة المقبلة أمام ساسولو في الدقيقة 26.

وفي الدقيقة 38 رد القائم الأيسر تسديدة من آدم ماروسيتش من داخل منطقة الجزاء تابعها ماتيا زاكاني في الشباك.

الشوط الثاني لم يشهد أي جديد.

أهدر رافائيل لياو بغرابة فرصة تسجيل بعدما حوّل عرضية أعلى من العارضة.

وفي الدقيقة 65 احتسب ماركو دي بيلو حكم اللقاء ركلة جزاء بسبب عرقلة بيير كالولو لـ بيدرو داخل منطقة الجزاء.

انبرى لها لويس ألبرتو وسددها في الشباك.

وقبل ربع ساعة على نهاية اللقاء سجل فيليبي أندرسون الهدف الرابع بتسديدة أرضية بعد تمريرة أرضية من لويس ألبرتو.

الدقائق الأخيرة لم تشهد أي جديد لتنتهي المباراة بزلزال في ملعب الأولمبيكو شعرت بها جماهير ميلان في سان سيرو.