يلا شوت | أخبار | ريكاردو لـ يلا شوت: أريد لعب مباريات المريخ في الخرطوم.. والزمالك من عمالقة القارة

شدد هيرون ريكاردو المدير الفني لـ المريخ السوداني، على رغبته في إقامة مبارياته بدور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، في العاصمة السودانية الخرطوم.

المريخ وقع في مجموعة قوية تضم الزمالك المصري والترجي التونسي وشباب بلوزداد الجزائري.

وصرّح ريكاردو لـ يلا شوت.com: “أعتقد أنه في تلك المرحلة تكون كل المجموعات قوية، كل الفرق قوية، شاهدنا في كأس العالم الكثير من المفاجآت مثل المغرب”.

وتابع: “من أجل التأهل إلى المرحلة التالية يجب أن تلعب كرة قدم قوية وتنافسية للغاية، هذا هو ما يصنع الفارق:.

وأشار: “الزمالك يمتلك تاريخًا كبيرًا جدًا في المسابقات الإفريقية في دوري الأبطال، وكذلك الأهلي والترجي”.

وأكمل: “أؤمن أن المجموعة قوية وسأحاول أن أصل بفريقي إلى مستوى الفرق الأخرى لنحاول التأهل إلى ربع النهائي”.

وكشف: “شاهدت مباراة الزمالك أمام الأهلي في كأس السوبر المصري، أعتقد أنها أقيمت في الإمارات وليس القاهرة. الزمالك يمر بفترة قوية للغاية وهو فريق تنافسي، مدربه برتغالي أيضا وهو مدرب مميز للغاية، وأعتقد أن الزمالك يمتلك فرصة جيدة للتأهل”.

وأوضح: “أنا أتابع الكرة المصرية أيضا، الإسماعيلي وأعتقد أن الزمالك والأهلي كبيران للغاية وفي مستوى مرتفع بالوقت الحالي”.

وأضاف: “أمتلك الوقت للاستعداد حتى فبراير المقبل، لكنه ليس وقتًا كافيًا، لأني هنا منذ شهر واحد فقط”.

واعترف: “عندما يفتح سوق الانتقالات في يناير أريد التعاقد مع بعض اللاعبين لإكمال قائمتنا”.

وأردف: “أعتقد أن الوقت غير كاف للوصول إلى أعلى مستوى، لكني سأفعل أفضل ما لدي لتسريع عملية الاستغداد للمباراة أمام الترجي في تونس”.

وعن إمكانية لعب المريخ مبارياته في القاهرة، أشار:”يجب أن أتحدث مع الرئيس ومجلس الإدارة لأني أعتقد أنه الأفضل لنا اللعب هنا في الخرطوم أمام جماهيرنا التي تساند الفريق”.

وأتم: “أعتقد أن المريخ يمتلك قاعدة جماهيرية ضخمة وهذا جيد للفريق ويدفعه للتقدم، لكن في هذه اللحظة لم أناقش الأمر مع الرئيس ومجلس الإدارة”.

وكان المريخ قد خاض مبارياته الثلاثة في دور المجموعات للنسخة الماضية في ملعب الأهلي وي السلام بالقاهرة، وذلك بسبب عدم جاهزية ملعبه لاستضافة المباريات القارية.

من جانبه، تتقاطع مسارات المدرب ريكاردو مرة أخرى بالكرة المصرية.

المدرب البرازيلي صاحب الـ 64 عامًا كان المدير الفني للإسماعيلي في موسم 2008\2009 عندما خسر الدراويش لقب الدوري المصري في مباراة فاصلة أمام الأهلي.

كما عاد ريكاردو لتدريب الإسماعيلي في مناسبتين إضافيتين بين 2014 و2015، ولفترة قصيرة في 2020.

ويمتلك ريكاردو تجارب عديدة أخرى أبرزها الهلال السعودي، والهلال السوداني، والأهلي القطري، وأهلي شندي السوداني، ونجران السعودي.

كما سبق لـ ريكاردو قيادة المريخ نفسه في موسم بين مارس 2011 وديسمبر 2012.