يلا شوت | أخبار | رغم أزمة المنتخب الأول.. إسبانيا تفوز بكأس العالم للناشئات تحت 17 عاما

فازت إسبانيا بكأس العالم للناشئات تحت 17 عامًا، بتغلبها على كولومبيا بهدف دون رد في النهائي الذي أقيم على ملعب دي واي باتيل بمدينة نافي مومباي الهندية.

وسجلت أنا جوزمان لاعبة كولومبيا هدف المباراة الوحيد بالخطأ في شباكها قبل 8 دقائق فقط على نهاية اللقاء.

لتحافظ ناشئات إسبانيا على اللقب بعد أن فزن به في نسخة 2018 على أرض أوروجواي.

وتواجدت إسبانيا في المربع الذهبي في 5 من أصل 7 نسخ أقيمت من البطولة تاريخيًا.

وكانت إسبانيا قد فازت بكأس العالم للشابات تحت 20 عامًا في شهر أغسطس الماضي على حساب اليابان.

لتصير إسبانيا أول منتخب أوروبي يفوز بكأسي عالم في الفئات العمرية الصغرى للسيدات بنفس العام، والثانية عمومًا بعد كوريا الشمالية في 2016.

واحتلت نيجيريا المركز الثالث في مونديال الناشئات بالفوز على ألمانيا 3-2 بركلات الجزاء الترجيحية، بعد التعادل 3-3 في الوقت الأصلي.

وكانت نيجيريا متقدمة 3-1 حتى الدقيقة 85، لكن فتيات ألمانيا قمن بعودة هائلة وسجلن هدفين في اللحظات الأخيرة.

وافتتحت إسبانيا مبارياتها في البطولة بالفوز على كولومبيا، نفس المنافس الذي ستعود للتغلب عليه في الختام.

وتلقت إسبانيا خسارتها الوحيدة على يد المكسيك في الجولة الثانية، قبل أن تهز الصين وتعبر لربع النهائي حيث تجاوزت اليابان في سيناريو جنوني، فيما كانت ألمانيا ضحية نصف النهائي بهدفٍ أيضًا في الوقت القاتل.

وفازت الكولومبية ليندا كايسيدو بجائزة هدافة البطولة برصيد 4 أهداف بالتساوي مع الألمانية لورين بيندر، واليابانية موموكو تانيكاوا.

وحصدت الإسبانية فيكي لوبيز لاعبة برشلونة جائزة أفضل لاعبة في البطولة، ومن خلفها ليندا كايسيدو، والألمانية مارا ألبير.

تأتي إنجازات الفئات العمرية الصغرى في الكرة الإسبانية النسائية تزامنًا مع الأزمة الكبيرة التي يعيشها المنتخب الأول بتمرد 15 لاعبة ورفضهم العمل تحت قيادة خورخي فيلدا المدير الفني.