يلا شوت | أخبار | دوناتيلو يقتل اللعنة

رسميا.. منتخب فرنسا بطل كأس العالم 2018 يتأهل إلى دور الـ 16 من النسخة التالية (قطر 2022). للمرة الأولى منذ تأهل البرازيل بطل 2002 من مجموعات 2006.

تاريخ لعنة حامل اللقب انتهى، بعد خروج إيطاليا بطل 2006 من مجموعات 2010، وخروج إسبانيا بطل 2010 من مجموعات 2014، وخروج ألمانيا بطل 2014 من مجموعات 2018، أوقفت فرنسا هذا العبث بلا رجعة رغم أنه ليس غريبا عنها، إذ ودعت مجموعات 2002 بعد تتويجها الأول عام 1998.

فرنسا تغلبت على الدنمارك بهدفين مقابل هدف وحيد ضمن منافسات المجموعة الثانية على استاد 974، لتحقق فوزها الثاني وتحجز مقعدها في دور الـ 16.

صراع الهدافَين

سدد عثمان ديمبيلي جناح برشلونة في الدقيقة السادسة، ولكن دفاع الدنمارك أبعد المحاولة.

وفي الدقيقة 13 حاول رافاييل فاران مدافع مانشستر يونايتد برأسية بعد ركنية من أنطوان جريزمان، ولكن أبعد الدفاع الكرة في اللحظة الأخيرة.

وحاول كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان الانطلاق بمرتدة سريعة في الدقيقة 20، إلا أن أندرياس كريستنسن مدافع برشلونة أوقفه بمخالفة كلفته البطاقة الصفراء.

طرفا هذا القتال الفردي سيسجلان جميع أهداف المباراة لاحقا..

فيما سدد أدريان رابيو لاعب وسط يوفنتوس بالرأس، ولكن تصدى لها كاسبر شمايكل حارس الدنمارك ونيس الفرنسي حاليا في الدقيقة 21.

ظهور وحيد

واصل المنتخب الفرنسي محاولاته في الدقيقة 29 بتسديدة من جول كوندي مدافع برشلونة ارتطمت بالدفاع الدنماركي.

وفي الدقيقة 33 سدد جريزمان نجم أتلتيكو مدريد، ولكن شمايكل واصل الإبعاد.

أخيرا سدد منتخب الدنمارك للمرة الأولى في الدقيقة 36 بعد وصول البينية إلى أندرياس كورنيليوس، الذي تلقى الكرة وسدد بجوار القائم.

استمرت الهجمات الفرنسية برأسية من أوليفييه جيرو مهاجم ميلان مرت بجوار القائم، وتسديدة أخرى من مبابي في الدقيقة 40 مرت فوق العارضة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

30

مع بداية الشوط الثاني أتى مارتن برايثوايت بدلا من أندرياس كورنيليوس في صفوف الدنمارك.

وافتتح مبابي التسجيل أخيرا في الدقيقة 61 بعد تمريرة من ثيو هيرنانديز ظهير ميلان ولمسة في الشباك.

هذا الهدف هو رقم 30 في مسيرة مبابي الدولية مع فرنسا.

وأمام أنظار والده ليليان تورام، أتى ماركوس تورام بدلا من أوليفييه جيرو في الدقيقة 63.

الرصاصة الأولى لا تكفي

حتى الدقيقة 68 لم يملك منتخب الدنمارك أي تسديدة على المرمى، وفي هذه الدقيقة ذهبت الركنية وهيأها يواكيم أندرسن بالرأس ليسددها أندرياس كريستنسن برأسية ثانية في الشباك، محرزا هدف التعادل.

وأتى كاسبر دولبرج بدلا من ميكيل دامسجارد بصفوف الدنمارك في الدقيقة 73.

على الناحية الأخرى خرج رافاييل فاران وعثمان ديمبيلي وأتى الثنائي إبراهيما كوناتي وكينجسلي كومان.

ولكن في الدقيقة 86 أرسل جريزمان عرضية قابلها مبابي في الشباك ليسجل هدفه السابع في كأس العالم عموما.

الهدف جعله ثاني لاعب يسجل 7 أهداف مونديالية قبل بلوغ سن 24 عاما، بعد البرازيلي بيليه.

والفوز رفع رصيد فرنسا إلى 6 نقاط، يليه أستراليا بـ 3 نقاط، ثم تونس والدنمارك بنقطة لكل منهما.

وتختتم منافسات الجولة بمباراتي فرنسا وتونس، وأستراليا والدنمارك، في الخامسة مساء 30 نوفمبر.