يلا شوت | أخبار | خيال أصبح واقع وأحلام باتت حقيقية.. قصة هدف جيوفاني سيميوني الأول في أبطال أوروبا

ليس هدفا حصد بطولة أو حسم تأهل للدور المقبل. بل مجرد هدفا رابعا في افتتاحية دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

بالبكاء احتفل جيوفاني سيميوني لاعب نابولي بهدفه الرابع أمام ليفربول في المباراة التي انتهت بفوز نادي الجنوب بنتيجة 4-1.

الهدف هو الأول لـ سيميوني في بطولة دوري أبطال أوروبا في أول ظهور له في المسابقة.

الأمر بدأ عندما كان جيوفاني مراهق في الثالثة عشر من عمره، عندما أخبر والديه أنه يريد أن يكون شعار دوري أبطال أوروبا هو على أول وشم له.

رفض والده بينما استنكرت والدته الأمر وتسائلت لماذا لكن سيميوني الصغير قد عقد عزمه بالفعل وأجاب: “لأنني أريد أن أقبله عندما أسجل أول أهدافي في البطولة”.

يقول جيوفاني في مقابله أجراها العام الماضي مع “ذا جارديان”: “أحب كرة القدم بشكل عام، لكن في أوروبا لطالما كان الأمر مختلفا بالنسبة نشأت وداخلي حلم أوروبا، أوروبا، أوروبا”.

وأضاف “أمارس كرة القدم منذ أن كنت صغيرا لكن لم أفهم تماما طبيعة الأمر حتى انتقلت للعب في أوروبا في عمر الـ22 عاما، علمت حينها أنني أريد اللعب في دوري أبطال أوروبا”.

Image

ثمانية نجوم سوداء متفرقين على شكل كرة دائرية تعرف بـ “كرة النجوم”. مجرد خيال رُسم على ذراع جيوفاني قبله بالأمس ليصبح الخيال واقع والأحلام حقيقة.

جيوفاني (27 عامًا) بدأ مسيرته في الأرجنتين في ريفر بليت وحصد معه كوبا ليبرتادوريس 2014، ثم لعب معارًا لـ بانفيلد الأرجنتيني.

وفي عام 2016، بدأ سيميوني مغامرته في الدوري الإيطالي من بوابة جنوى في 2016 وسجل معه 13 هدفًا في موسمه الأول، لينتقل إلى فيورنتينا حيث قضى موسمين سجل خلالهما 22 هدفًا، ومنه انتقل إلى كالياري في 2019.

وفي عام 2021، على غرار والده دييجو بابلو سيميوني، انضم اللاعب المُلقَب بـ “التشولو الصغير” معارًا إلى فيرونا قادمًا من كالياري.

Image

قبل أن يشتريه فيرونا عقده بالكامل هذا الصيف من كالياري مقابل 10,5 ملايين يورو، ثم يعيره مباشرةً إلى نابولي.

وتعاقد نابولي مع سيميوني لتعويض رحيل الهداف التاريخي البلجيكي دريس ميرتنز الذي انضم إلى جالاتاسراي بالإضافة إلى القائد لورينزو إنسيني الذي انتقل إلى الدوري الأمريكي MLS.

وشارك جيوفاني سيميوني مع نابولي حتى الآن في 66 دقيقة فقط خلال 3 مباريات وسجل هدفا وحيدا.