يلا شوت | أخبار | حوار

تحدث نواف المهدي وكيل أعمال محمد أبو جبل عن أزمة اللاعب مع نادي النصر السعودي في تصريحات لصحيفة الرياضية السعودية.

وأوضح نواف المهدي أن العقد بين أبو جبل ونادي النصر صحيحة وموثقة من الطرفين.

وكشف وكيل أعمال أبو جبل أن الحل الودي دون اللجوء للقضاء أمر مطروح إن كان منصفا.

وقال وكيل أعمال أبو جبل عبر صحيفة الرياضية السعودية: “تمت الإجابة على جميع طلبات النصر قبل توقيع العقد وخلال المفاوضات وبعد المخاطبات”.

وأضاف “هناك مسألة قصور وعيب واضح في عقود الاحتراف للاعبي كرة القدم بالاتحاد المصري، فهناك ثغرات عديدة ولك أن تتخيل أن بعض هذه المعلومات في العقود التي يصادق عليها الاتحاد إلى اليوم تكتب بالقلم وبخط اليد”.

وبسؤاله عن المعلومات المغلوطة التي تحدث عنها بيان النصر أوضح “نهاية الدوري المصري من المفترض في يونيو 2022 وبالطبع وصلت لهم معلومة تمديد جدول الدوري في مصر حتى نهاية أغسطس وكان ذلك في منتصف مايو، من هنا استشفوا أننا قدمنا معلومات مغلوطة ولكن هذا غير صحيح”.

وتابع نواف المهدي “الاتحاد المصري أصدر قرار تمديد الدوري حتى نهاية أغسطس في منتصف مايو أي بعد توقيع اللاعب مع النصر وبهذا تسقط مسألة سوء النية، وذلك القرار جاء بموافقة الاتحاد الدولي وبالتالي أبو جبل غير مسؤول عن قرارات استثنائية”.

وشدد “النصر وأبو جبل وقعا بكامل إرادتهما بعقد يبدأ سريانه بتاريخ 1 أغسطس، وأخطر اللاعب النادي في أكثر من مناسبة بتأكيده والتزامه لحضور تدريبات الفريق وأثبت ذلك لاحقا من خلال عمل مخالصة مع الزمالك في منتصف يوليو أي قبل معسكر النصبر أسبوعين وقبل نهاية فترة التسجيل في السعودية بشهر ونصف”.

وأضاف وكيل أبو جبل “لدينا عقد مكتمل الأركان وموثق من الطرفين والقانون هو الفيصل وسيفوز من يمتلك الحجة الأقوى مع الأخذ بالاعتبار تفضيل لائحة الاتحاد الدولي بأحقية اللاعب وتغليب مصلحته قبل كل شيء”.

وبسؤاله عن الخطوة المقبلة بعد قرار النصر قال: “موقفنا الحالي هو الاتجاه إلى المحكمة، ولدينا الحرص التام على عدم الحديث مستقبل عن مسار القضية وموعدها والمذكرة المطروحة لعدة أسباب منها غلق الباب أمام المتطفلين والمتاجرين بقضيتنا”.

وبسؤاله لماذا لم يعد أبو جبل الأموال للنصر أجاب “أرى أن الأسئلة هجومية ضدنا فقط ولكن سأجيب، فلماذا لا يدفع النصر قيمة العقد كاملة؟ لدينا عقد مكتمل الأركان وموثق من الطرفين ويستدعي الالتزام ونادي النصر هو من تراجع عن التعاقد”.

وأخيرا عن الحلول المطروحة أوضح “بالتأكيد في ظل التوجه للقضاء فالمسألة ستطول وقد تصل إلى أكثر من عام ونصف العام، ويظل الحل الودي والمنصف رائعا ويحفظ صفة الود بين الطرفين”.

واختتم نواف المهدي تصريحاته “لذلك الباب مفتوحا لأي حل مناسب فنحن لسنا في حرب بل قضية تعاقدية”.

اقرأ أيضا:

موعد الجولتين المقبلتين للدوري المصري

مفاجأة مدوية منتظرة في المونديال

حوار مثير لـ تركي آل الشيخ مع التشيرينجيتو

طلائع الجيش يفوز بنتيجته المفضلة

إيمري يغلق الباب في وجه برشلونة