يلا شوت | أخبار | تلفزيون كتالونيا: تعقد موقف ألفيش بسبب تضارب شهادته.. وسلوك سيئ أمام القاضية

تعقد موقف داني ألفيش لاعب منتخب البرازيل، في قضية اتهامه بالاعتداء الجنسي على فتاة داخل ملهى ليلي.

وقضى ألفيش الليلتين الماضيتين في السجن احتياطيًا بسبب رفض القاضية السماح له الخروج بكفالة.

وذكرت محطة TVE 3 الكتالونية تفاصيل جديدة من التحقيقات التي حدثت مع الظهير الذي فُسخ عقده مع بوماس المكسيكي على خلفية القضية.

وأوضحت المحطة أن شهادة ألفيش في التحقيقات كانت متضاربة ومليئة بالتناقضات.

واعترف ألفيش أنه تواجد بالفعل في ذلك الملهى الليلي ليلة وقوع الاعتداء المزعوم، لكنه شدد أن حضوره هناك تم لفترة قصيرة من الزمن، ونفى الاعتداء جنسيًا على الضحية.

لكن ذلك يتعارض مع ما جمعته شرطة كتالونيا من أدلة تتعلق بتواجده في الملهى بعد مراجعة كاميرات المراقبة والحصول على شهادة عدد من الحاضرين في المكان.

كما جمعت الشرطة عينات بيولجية من دورة المياه المزمع وقوع الاعتداء فيها، وقد أكدت تلك الأدلة تواجد الثنائي هناك في وقتٍ ما من تلك الليلة.

ما أضعف موقف ألفيش هي الروايات الثلاث المختلفة التي قالها في التحقيقها:

في الرواية الأولى قال ألفيش إنه لا يعرف الفتاة من الأساس.

لكنه عاد وعدّل روايته وقال إنه رأى الفتاة يومها، لكن لم يحدث بينهما أي شيء.

وفي الرواية الثالثة اعترف ألفيش بوقوع اتصال جنسي بين الثنائي، لكنه شدد أن ذلك حدث بمبادرة من الفتاة وبرغبة منها.

المحطة الكتالونية قالت أيضًا أن ألفيش ظهر بسلوك متكبر أمام القاضية وكأنه آمن من العقاب.

وكان نادي بوماس بدوره قد فسخ عقده مع ألفيش على خلفية تورطه في القضية.

وصرّح ليوبولدو سيلفا رئيس بوماس مساء الجمعة في مؤتمر صحفي:

“بناءً على المعلومات الخاصة بالإجراء القانوني المتخذ في حق داني ألفيش واحتسابه في إسبانيا، قررنا إنهاء العقد مع اللاعب اعتبارًا من اليوم”.

وأشار بوماس عبر موقعه الرسمي أن النادي سيتحرك وفقًا للعقد المبرم مع اللاعب على أساس لوائح العمل الداخلية.

وانضم ألفيش مجانًا إلى بوماس الصيف الماضي بعد نهاية عقده مع برشلونة.

وخاض ألفيش 13 مباراة مع بوماس، لم يسجل خلالها، لكنه صنع 5 أهداف.

ماذا حدث

أصدرت قاضية التحقيق في المحكمة رقم 15 لمدينة برشلونة، قرارا بدخول ألفيش الحبس الاحتياطي، دون وجود كفالة، مما يغلق الباب أمام خروجه ولو مؤقتًا.

جاء ذلك على خلفية اتهام ألفيش في قضية اعتداء جنسي على سيدة يوم 30 ديسمبر الماضي.

واستجابت القاضية لطلب المدعي العام بإيداع ألفيش الحبس الاحتياطي دون كفالة.

وكانت الشرطة الكتالونية قد ألقت القبض على ألفيش صباح الجمعة بعد أن اتهمته فتاة تبلغ 23 عامًا بالاعتداء عليها في حمام بأحد ملاهي مدينة برشلونة قبل حوالي 3 أسابيع.

واتهمت السيدة لاعب برشلونة السابق بلمسها بشكل غير لائق دونا عن إرادتها في تلك الليلة بالملهى الليلي.

وسبق لـ ألفيش تمثيل أندية باهيا وإشبيلية وبرشلونة ويوفنتوس وباريس سان جيرمان وساوباولو.

ويمتلك ألفيش 126 مباراة دولية مع منتخب البرازيل، سجل خلالها 8 أهداف وفاز معه بكوبا أمريكا مرتين، وبكأس القارات مرتين.

وظهر ألفيش في مباراتين بكأس العالم 2022، مباشرة قبل أن يتورط في قضية الاعتداء الجنسي عقب عودته إلى برشلونة.