يلا شوت | أخبار | الدرجة الثانية

كشف سعد فاروق المدير الفني لـ ديروط أسباب تأخر موعد بداية مباراة الفريق ضد مصر للمقاصة في افتتاح منافسات الفريقين بدوري الدرجة الثانية لـ مجموعة الصعيد.

وبدأت مباريات مجموعة الصعيد في الثالثة عصرا، إلا أن مباراة المقاصة وديروط تأخر انطلاقها ما يقارب نصف ساعة بسبب عدم تواجد قوات الأمن في ملعب اللقاء.

وأقيمت المباراة على استاد بني سويف، بعدما تقرر إقامة مباريات الفريق عليه عوضا عن ملعب المدينة الرياضية بـ الفيوم. (طالع التفاصيل)

وقال سعد فاروق لـ يلا شوت.com: “لم يحصل نادي مصر للمقاصة على الموافقات الأمنية، ولذلك لم تتواجد قوات الأمن في الملعب”.

وتابع “قبل 10 دقائق على موعد بداية المباراة، علمنا بالفعل عدم وجود قوات الأمن، والسبب: ليس هناك خطاب موافقة من مديرية الأمن“.

وواصل “الحكم من منطقة الإسكندرية جاء لنا وأخبرنا أن عامر حسين عضو اتحاد الكرة تواصل معه، وطلب منه إقامة المباراة، ثم أخبرنا بعد ذلك أن جمال علام رئيس الاتحاد المصري أيضا تواصل معه وطلب منه بدء اللقاء طالما يعم الهدوء في الملعب”.

وأكمل “جاء الحكم لي وسألني إن أمكنني أن أوقع على إقرار، فرفضت، فأخبرني أنه سيتحمل ما سيحدث، وأن أمن نادي سيتي كلوب متواجد”.

وأردف “أقيمت المباراة وانتهت بالتعادل السلبي، ولم تكن هناك أحداث أخرى ونحمد الله لعدم حدوث أشياء أخرى”.

واستدرك قائلا: “مررت بموقف مشابه عندما دربت منتخب السويس أمام بنها من قبل، وخضنا المباراة بدون أمن ثم بعد عشر دقائق شهدت المباراة دخول كثيف للجماهير ولعبنا تحت ضغط ولم أرغب في إعادة التجربة مرة أخرى لذلك رفضت التوقيع على الإقرار، ولكن شاركنا في المباراة خوفا فقط من عدم احتساب المباراة للمنافس لذلك لعبنا بعد تحمل الحكم للمباراة”.

وكان مصر للمقاصة هبط لدوري الدرجة الثانية بعدما احتل المركز الأخير في ترتيب الجدول في الدوري الممتاز.

وتُختتم مباريات الجولة الأولى لمجموعة الصعيد الجمعة بلقائي المنيا مع لافيينا والفيوم مع شبان قنا.