يلا شوت | أخبار | الإيمان يتواصل.. أرسنال يعبر اختبار مانشستر الصعب في قمة الأهداف الخمسة

احتفال فريق أرسنال بهدف الفوز على مانشستر يونايتد

في قمة لم تبخل على المشاهد بشيء، انتصر أرسنال على مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدفين في قمة مباريات الجولة الـ21 من الدوري الإنجليزي.

سجل لأرسنال إدوارد نيكيتاه هدفين، وبوكايو ساكا هدف بينما أحرز هدفي مانشستر يونايتد ليساندرو مارتينيز وماركوس راشفورد.

الفوز رفع رصيد أرسنال للنقطة 50 في الصدارة، وتوقف رصيد مانشستر يونايتد عند 39 نقطة في المركز الرابع.

أرسنال واصل الإيمان بقدراته وتقديم أفضل ما لديه، تماما كما يؤكد مارتن أوديجارد قائد الفريق ومايكل أرتيتا المدير الفني في كل لقاء صحفي بعد أي مباراة لمتصدر الدوري الإنجليزي.

وأصبح أرسنال سادس فريق يصل للنقطة 50 بعد أول 19 مباراة بعد ليفربول في 18-19 و19-20، ومانشستر يونايتد 93-94، ومانشستر سيتي 17-18، وتشيلسي 05-06.

التشكيل

لم يجر أرتيتا أي تغيير على تشكيل فريقه الذي لعب المباراة الأخيرة أمام توتنام في دربي شمال لندن.

وتواصل غياب محمد النني عن القائمة بسبب الإصابة.

وتواجد الوافد الجديد لياندرو تروسارد على مقاعد بدلاء أرسنال للمرة الأولى.

على الجانب الآخر، غاب كاسيميرو عن صفوف مانشستر يونايتد بداعي الإيقاف وأنتوني مارسيال وديوجو دالوت بسبب الإصابة.

Image

أحداث المباراة

بدأ أرسنال المباراة بقوة كما هي العادة في الموسم الحالي ليلعب اولكسندر زينشينكو عرضية إلى توماس بارتي الذي سدد بجوار القائم بعد ثلاث دقائق.

رد مانشستر يونايتد في الدقيقة السادسة بكرة طولية من ليساندرو مارتينيز إلى برونو فيرنانديز خلف دفاع أرسنال ليصطدم بالحارس أرون رامسديل ويطالب بضربة جزاء ولكن الحكم طلب استمرار اللعب.

عاد أرسنال بعدها ليحاول تهديد مرمى مانشستر يونايتد مع الدقيقة التاسعة بتسديدة من جابريل مارتينيلي من خارج منطقة الجزاء جاءت فوق العارضة.

وفي الدقيقة 17، قطع برونو فيرنانديز الكرة لتصل إلى راشفورد الذي راوغ توماس بارتي بطريقة رائعة وسدد بقوة من خارج منطقة الجزاء على يمين رامسديل وسكنت الشباك معلنة الهدف الأول لمانشستر يونايتد.

الهدف هو التاسع لماركوس راشفورد بعد العودة من توقف كأس العالم أكثر من أي لاعب آخر في الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا.

ووقع راشفورد على الهدف الـ25 له أمام الفرق الست الكبرى في إنجلترا، بواقع ستة أهداف أمام ليفربول، وخمسة أمام أرسنال ومانشستر سيتي وتشيلسي، وأربعة أمام توتنام.

حاول أرسنال بعدها الرد فلعب بوكايو ساكا كرة عرضية في الدقيقة 21 إلى إدوارد نيكيتاه الذي سدد وأخرجها فاران إلى ركنية.

وسدد بعدها بدقيقة مارتينيلي من داخل منطقة الجزاء بعد عرضية من بوكايو ساكا جاءت بجوار القائم.

Image

ضغط أرسنال أسفر عن هدف التعادل مع الدقيقة 24 إثر عرضية من جرانيت تشاكا ورأسية من نيكيتاه لم يتمكن دي خيا من التصدي لها.

الهدف هو الخامس لإدوارد نيكيتاه بعد العودة من توقف كأس العالم، والـ18 للمهاجم الإنجليزي في آخر 26 مباراة له كأساسي مع أرسنال.

رد مانشستر يونايتد جاء عن طريق سكوت مكتومناي في الدقيقة 28 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها رامسديل.

هدأت المباراة بعد ذلك حتى الوقت بدل الضائع والذي شهد تسديدتين، الأولى من زينشينكو لم يتمكن نيكيتاه من الوصول لها وخرجت لضربة مرمى والثانية من ساكا واصطدمت بلوك شاو ووصلت إلى يد ديفيد خيا لينتهي الشوط الأول بالتعادل

وأجرى مايكل أرتيتا تغييرا في بداية الشوط الثاني بدخول تاكهيرو تومياسو في مكان بن وايت.

أرسنال بدأ المباراة بشكل أفضل ليسجل بوكايو ساكا الهدف الثاني مع الدقيقة 53 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لم يتمكن دي خيا من التصدي لها لتسكن الشباك.

وبات ساكا ثالث لاعب من أرسسنال الذي يسجل في ثلاث مباريات متتالية أمام مانشستر يونايتد بعد تييري هنري وفريدريك ليونبيرج.

رامسديل تألق بعدها بدقيقتين ليمنع راشفورد من تسجيل هدف التعادل بعد توغل إلى داخل منطقة الجزاء وتسديدة تألق أمامها الحارس الإنجليزي.

بعدها بثلاث دقائق، أخطأ الحارس الإنجليزي في الإمساك بعرضية لعبها برونو فيرنانديز لتصل إلى ليساندرو مارتينيز الذي لعب رأسية لم ينجح جابريل في إبعادها لتسكن الشباك.

Image

وأصبح ليساندرو سابع لاعب أرجنتيني يسجل لمانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي بعد كارلوس تيفيز وأنخيل دي ماريا وسباستيان فيرون وماركوس روخو وجابريل هاينزه وأليخاندرو جارناتشو.

الهدف هو الأول الذي يستقبله أرسنال من ضربة رأسية هذا الموسم.

وسيطر أرسنال على المباراة بعد هدف التعادل ليلعب تشاكا عرضية إلى أوديجارد الذي سدد وأبعدها إريكسن إلى ركنية مع الدقيقة 66.

الركنية لعبها مارتينيلي إلى جابريل الذي لعب رأسية جاءت بجوار القائم.

المتألق ساكا كاد أن يسجل الهدف الثالث لأرسنال بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء مع الدقيقة 69 ولكن تسديدته اصطدمت بالقائم.

تدخل بعدها إريك تين هاج بدخول فريد في مكان أنتوني مع الدقيقة 70.

ولعب برونو فيرنانديز كرة طولية إلى راشفورد مع الدقيقة 73 وخرج رامسديل من مرماه لتمر الكرة من أمام الثنائي وتصل إلى تومياسو الذي أبعدها عن المرمى.

Image

سيطر بعدها أرسنال على المباراة وسط تراجع من مانشستر يونايتد واستماتة في الدفاع لتسنح فرصتين للمدفعجية، الأولى كانت من مارتينيلي وأبعدها برونو فيرنانديز والثانية من ساكا أبعدها ليساندرو مارتينيز.

تدخل بعدها أرتيتا في الدقيقة 82 بدخول الوافد الجديد لياندرو تروسارد في مكان جابريل مارتينيلي.

ومنع ديفيد دي خيا الهدف الثالث لأرسنال في الدقيقة 84 بعد تسديدة من نيكيتاه من داخل منطقة الجزاء أبعدها دي خيا لركنية بصعوبة.

وفي الدقيقة 89، سجل إدوارد نيكيتاه هدفا قاتلا بعد عرضية من أوديجارد أكملها المهاجم الإنجليزي إلى الشباك ليقتنص ثلاث نقاط غاية في الأهمية لأرسنال الذي حافظ على صدارته للدوري الإنجليزي.