يلا شوت | أخبار | الأول من نوعه.. لاعبة ليون تفوز بقضية الحصول على مستحقات “إجازة الوضع” كاملة

فازت سارة بيورك جونارسدوتير بقضية الحصول على مستحقات “إجازة الوضع” ضد نادي أوليمبيك ليون الفرنسي.

ورفعت جونارسدوتير قضية ضد ليون بعدما رفض النادي دفع راتبها بشكل كامل أثناء فترة الحمل.

وحكم فيفا لصالح اللاعبة البالغة من العمر الـ32 عامًا، وأمر ليون بدفع 82,094.82 يورو بالإضافة إلى فائدة بنسبة 5%.

وهنأت النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين “فيفبرو” اللاعبة بخصوص الفوز بالقضية بعدما كان ممثلا لها.

وجاء بيانهم كالآتي: “يسعدنا مساعدة سارة بيورك جونارسدوتير في تحقيق أول حكم من نوعه منذ أن دخلت لوائح الأمومة الخاصة بالفيفا حيز التنفيذ في يناير 2021”.

وأضاف “من المهم للغاية بالنسبة للاعبي كرة القدم وللسيدات بشكل خاص أن يتم تنفيذ وتطبيق لوائح الأمومة الإلزامية”.

وفي يناير 2021، أضاف الاتحاد الدولي لكرة الدولي لوائح جديدة بخصوص مستحقات “إجازة الوضع” تهدف إلى حماية لاعبات كرة القدم.

وقال إميليو جارسيا سيلفيرو، كبير المسؤولين القانونيين في “فيفا”: “لن يُسمح للأندية بإنهاء عقد أي لاعبة على أساس الحمل، وإذا حدث ذلك فسنفرض ليس فقط غرامة بل سنعوض اللاعبة. وستكون هناك عقوية رياضية، من الآن وصاعدا ستتم حماية اللاعبات بشكل أفضل”.

كواليس القضية ورد فعل ليون؟

فتحت سارة النار على نادي ليون وسردت القصة الكاملة عبر “The Players Tribune” وقالت:

“لم يكن لدي وقت للتفكير أو القلق بشأن راتبي من النادي [بعد الولادة]. لم يكن لدي أي سبب للاعتقاد بأن أي شيء قد يحدث بشكل خاطئ.

في البداية لم أحصل على راتبي الأول. كل ما تم إيداعه كان مجرد نسبة صغيرة من الضمان الاجتماعي، وبعد ذلك لم أحصل على الآخر.

راسلت حينها إلى فينسينت، مدير النادي لم أتلق ردًا، ثم تواصل وكلائي معه وقدمت خطابا رسميا.

رد فينسيت آنذاك واعتذر عن عدم إرسال شهرين من الراتب ثم أضاف لكن بالنسبة للشهر الثالث ووفقا للقانون الفرنسي، فإنهم لا يدينون لي بأي شيء آخر.

قلت له حينها: هذا ليس صحيحا، عليكم أن تلتزموا بقواعد فيفا. تعرضت للتهديد بعد أن قررت اتخاذ إجراء.

وعلمت أن فينسيت قال إذا ذهبت سارة إلى فيفا، فلن يكون لها مستقبل في ليون على الإطلاق”.

وكانت سارة رحلت عن أولمبيك ليون صيف 2022 وانضمت إلى يوفنتوس ومنذ ذلك الحين ظهرت في 4 مباريات.

وخاضت جونارسدوتير 139 مباراة مع منتخب أيسلندا للسيدات، ونجحت خلالها في تسجيل 22 هدفا.