يلا شوت | أخبار | أنس أسامة: هذه كواليس رحيلي.. قد ألعب للزمالك مجددا والأهلي تجنب الاصطياد في الماء العكر

كشف أنس أسامة لاعب الاتحاد السكندري لكرة السلة، عن الكواليس الكاملة لرحيله عن الزمالك.

وانضم أسامة إلى الاتحاد في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع الزمالك على هامش أزمة قانونية كبيرة انتهت بتأكيد صحة عقده مع زعيم الثغر.

وقال أسامة عبر صدى البلد: “كنت متوقع بالطبع قرار اتحاد السلة لأني أعرف ما وقّعت عليه. لم أوقّع أبدًا لفريقين في نفس الوقت، لم أخدع طرف لحساب الآخر سواء الزمالك أو الاتحاد”.

وأضاف: “توصلت لاتفاق على التجديد بنسبة 90% مع حسين لبيب، لكن الشيء الذي كنت أريد معرفته هو موقف لبيب من دخول الانتخابات، كنت أريد معرفة الإدارة التي ستأتي ومع من سأوقع. ومع رحيل لبيب عاد الاتفاق لنقطة الصفر”.

وتابع: “بعد عودتي من قطر وفي شهر يناير، لم أكن قد تقاضيت راتبي منذ شهر يوليو، وعندها قدّمت شكوى في الاتحاد المصري لكرة القدم، ثم اجتمعت بـ مرتضى منصور وأحمد مرتضى واتفقنا على جدولة مستحقاتي. ما حدث وقتها أنهم تحدثوا معي بشأن التجديد. كيف نتحدث في تجديد وأنا لم أحصل على مستحقاتي. اتفقنا على الجدولة وسحبت الشكوى”.

وأشار: “بعد فوز إدارة مرتضى منصور بالانتخابات لم تكتمل جدولة مستحقاتي، حصلت على الجزء الأول وبعدها لم تستمر. اتفاقنا على التجديد حدث بعد أن تحصلت على جزء من مستحقاتي، أخبرتهم أنني أريد أن أرى مدى التزام النادي، وعندما لم تستمر الجدولة فشل الاتفاق مجددا في مارس”.

وكشف: “وقتها قررت تغيير بنود في العقد طالما لم يتم الالتزام بالجدولة، وطلبت أن يكون العقد الجديد عامين بدلا من 4، لأني لم أكن مرتاحًا بشأن التزام الإدارة المادي. اختلفنا على بنود أخرى أيضًا مثل السفر للاحتراف في أمريكا أو الدوريات المصنفة حال وصول عرض، أرادوا الموافقة على أمريكا فقط. رأوا أنني غيرت من اتفاقي، لكني فعلت ذلك بسبب عدم الالتزام بالجدولة”.

وعلّق: “خلاف شخصي مع عضو مجلس إدارة في الزمالك؟ قرأت أيضًا عن وجود خناقة مع المدام وهذا شيء غريب لأني لا أتشاجر أبدًا. كان هناك سوء تفاهم وكلام خاطئ يُنقل لـ أحمد مرتضى، لكن ليس هناك خلاف شخصي مع أحد في الإدارة وكلهم حبايبي”.

وكشف: “صورة التجديد؟ كان ذلك في الفترات التي اتفقنا فيها على التجديد، هي بمثابة نية للإعلان، لكن هناك الكثير من العقود والأوراق التي يجب التوقيع عليها، تمامًا مثل فيديو تنس الطاولة مع مرتضى منصور، كنت ذاهب إليه للحديث عن الاختلافات في بنود التعاقد وعندها تم تصوير الفيديو ونُشِر بعد 3 أشهر. العقد الذي وقّعت عليه في هذا الفيديو كان فارغًا”.

وأشار: “وقّعت في الاتحاد بنفس بنود العقد الذي طلبته في الزمالك، وبنفس المبلغ المالي وتقسيمة الراتب وبند الاحتراف، لم أكن أبحث عن الأموال ولم أطلب مبلغًا إضافيًا”.

واعترف: “كنت أتوقع تقديري أكثر من ذلك في الزمالك، خصوصًا أنني أطلب حقي بنسبة 100%، نفس البنود عندما كنت أطلبها في أندية أخرى كانوا يوافقون، لماذا يرفضون إذًا؟”.

وأوضح: “حتى آخر لحظة كانت إدارة الزمالك تحاول معي، لكني كنت قد حسمت قراري واستقررت نفسيا على الانضمام للاتحاد السكندري”.

وأكد: “كنت متأكدًا من قرار اتحاد السلة لأني أعرف ما وقعت عليه، أي تغيير في العقود يجب معه أن يوقع الطرفان، وهذا لم يحدث في حالتي”.

وأجاب: “كيف سيكون حال الزمالك بعد رحيلي؟ لا أعرف، لست معهم في التدريب. لكن الزمالك نادٍ كبير، من أعرف الأندية العربية والإفريقية، رفقة الاتحاد السكندري هو تاريخ كرة السلة في مصر”.

وشدد: “هل يمكن أن ألعب للزمالك مجددًا؟ معنديش مشكلة، ليس لدي مشكلة في اللعب بأي نادٍ في مصر. أعطي 200% للقميص الذي أرتديه، الآن سأكون اتحداوي كإني وُلدت في الإسكندرية”.

وكشف: “الأهلي استطلع رأيي عن إمكانية الانضمام إليه، استغربت هذه الفلسفة، يا إما تقدمولي عرض أو لأ، لكن مفيش حاجة اسمها ممكن تلعب في الأهلي، لو عايزني قدملي عرض. ممكن يكونوا ماحبوش يخشوا في المفاوضات وقتها عشان ميبقواش بيصطادوا في المياه العكرة”.

وأتم: “رحيل أحمد أسامة عن الزمالك بسبب؟ لا أعرف. كنت أرى أن الأفضل له رحيله حتى يشارك أكثر، لكن كنت أتمنى أن يحدث ذلك بشكل مختلف، على سبيل الإعارة مثلا”.

وكشف يلا شوت.com في وقت سابق من مصدر داخل اتحاد السلة أن اللاعب أصبح من حق الاتحاد بسبب وجود كشط في عقده مع الزمالك.

وقال حسن البشبيشي في تصريحات لقناة صدى البلد: “أنس أسامة أصبح من حق نادي الاتحاد رسميا”.

وأضاف “منذ العام الماضي وضعنا شرطا أن أي عقد يتم إرساله لاتحاد السلة يجب أن يكون مرفق به لائحة المكافآت والعقوبات الداخلية للنادي وعليها توقيع اللاعب، مع إرسال ثلاثة نسخ موقعة من العقد مع ترجمة شروطه باللغة الإنجليزية مع العربية ودون أن يكون هناك أي كشط أو مسح في العقد”.

وواصل “الزمالك أرسل العقد الخاص به يوم 13 أغسطس وخاطبناه بأن العقد المرسل لم يحتو على لائحة المكافآت والعقوبات وهناك نواقص في الترجمة “.

وتابع “ثم خاطبنا الزمالك في اليوم التالي بان هناك كشط في أحد نسخ العقد، وأخيرا تم مراسلة الزمالك للمرة الثالثة لإكمال أوراقه من حيث الترجمة واللائحة والكشط”.

واستكمل “كان من المفترض أن يصل مندوب مفوض من النادي لاستلام النسخ لتعديلها وإرسال اللائحة “.

وأردف “الاتحاد السكندري كانت أوراقه مكتملة من البداية ولم يكمل الزمالك المطلوب منه ليصبح اللاعب رسميا من حق الاتحاد”.

وأتم “لا توجد شبهة تزوير في الكشط الموجود في عقد الزمالك مع أنس أسامة”.