يلا شوت | أخبار | “أنا قبيح على أي حال”.. تصرف رائع من ألابا وكروس في كواليس مثيرة لتقطيب جرح روديجر

نشرت الحسابات الرسمية لنادي ريال مدريد، مقطع فيديو لكواليس تقطيب جرح أنطونيو روديجير لاعب الفريق عقب مباراة شاختار دونتسك.

روديجير كان بطلًا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، إذ خطف نقطة التأهل لـ ريال مدريد بهدفٍ قاتل في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع، وفوق ذلك، فقد الكثير من الدماء بسبب إصابة قوية في الرأس لحظة تسجيل الهدف.

وأظهر الفيديو الإسعافات التي قدّمها الجهاز الطبي لـ ريال مدريد في غرفة خلع الملابس وكيف قُطب الجرح بـ 20 غرزة.

وكان النمساوي ديفيد ألابا أول الحاضرين للاطمئنان على روديجر، ليمازحه الألماني قائلًا: “يا أخي، أنا قبيح للغاية على أي حال”.

بعدها حضر ثالث المتحدثين بالألمانية في قائمة ريال مدريد، توني كروس، للاطمئنان على روديجير، بعد أن صنع له هدف التعادل أمام شاختار.

كما دخل كارلو أنشيلوتي المدير الفني الغرفة لفحص اللاعب، وتبعه لوكا مودريتش نجم الفريق.

وظل ألابا وكروس في غرفة الإسعاف حتى النهاية مع ابن لغتهما دون أن يتوجها للاستحمام بعد اللقاء.

وتأهل ريال مدريد إلى دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا بوصوله إلى النقطة العاشرة.

وأثبتت الفحوصات التي أجريت على روديجير في اليوم التالي عدم معاناته من أي كسر في عظام الوجه.

ويبحث ريال مدريد إمكانية ارتداء روديجير لقناع وجه حتى يكون متاحًا لمباراة الكلاسيكو أمام برشلونة يوم الأحد.