يلا شوت | أخبار | أتليتكو مدريد يصدر بيانا لإدانة الهتافات العنصرية ضد فينيسيوس

فينيسيوس جونيور – رودريجو – ريال مدريد ضد أتليتكو

أدان نادي أتليتكو مدريد الهتافات العنصرية التي تعرض إليها فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد قبل وخلال مباراة الفريقين في الدوري الإسباني.

موجة من العنصرية يتعرض إليها فينيسيوس بسبب احتفاله بالأهداف بالرقص وهو ما يراه الخصوم عدم احترام واستقزاز لهم.

ونشر أتليتكو مدريد بيانا عبر موقعه الرسمي، جاء كالآتي:

أتلتيكو مدريد يدين بشدة الهتافات غير المقبولة التي أطلقها عدد قليل من المشجعين خارج الملعب قبل إقامة الديربي. العنصرية من أكبر الآفات في مجتمعنا وللأسف لا يخلو عالم كرة القدم والأندية من وجودها. لطالما تميّز نادينا بكونه مساحة مفتوحة للجماهير من مختلف الجنسيات والثقافات والأعراق والطبقات الاجتماعية ولا يمكن لعدد قليل منهم تشويه صورة الآلاف والآلاف من الرياضيين الذين يدعمون فريقهم بشغف.

هذه الهتافات تسبب لنا استياءً شديدا ولن نسمح لأي فرد بالاختباء وراء ألواننا ليطلق إهانات عنصرية أو معادية للأجانب. في أتليتكو مدريد، لا نتسامح مطلقًا مع العنصرية، والتزامنا بمكافحة هذه الآفة ولن نتوقف حتى نقضي عليها. لهذا، اتصلنا بالسلطات لنقدم لهم أقصى تعاون في التحقيق في الأحداث التي وقعت خارج الملعب ونطالب بتحديد الأشخاص الذين شاركوا لطردهم الفوري إذا كانوا أعضاء في النادي.

نريد أيضًا دعوة جميع المحترفين المرتبطين بعالم كرة القدم لإلقاء نظرة عميقة. نعتقد أن ما حدث في الأيام التي سبقت الديربي غير مقبول، لقد قام المحترفون من مختلف المجالات بإنشاء حملة مصطنعة خلال الأسبوع، مما أدى إلى إشعال فتيل الجدل دون قياس تأثير أفعالهم ومظاهراتهم.

لا يمكننا السماح لشخص ما بربط معجبينا بهذا النوع من السلوك والتشكيك في قيمنا بسبب أقلية لا تمثلنا. قرارنا حازم ومدوي ولن نتوقف حتى نطردهم من عائلة الحمر والأبيض لأنهم لا يستطيعون أن يكونوا جزءًا منها.

وحسم ريال مدريد دربي الدوري الإسباني بالفوز على أتليتكو مدريد بهدفين مقابل هدف واحد ضمن مباريات الجولة السادسة من الدوري الإسباني والتي أقيمت على ملعب ميتروبوليتانو.

سجل البرازيلي رودريجو هدف ريال مدريد الأول، قبل أن يضيف الأوروجوياني فيديريكو فالفيردي الهدف الثاني، ولم يشفع هدف ماريو هيرموسو لأتليتكو مدريد في الخروج حتى ولو بنقطة.

وشهد اللقاء رقصة فينيسيوس جونيور مع مواطنه رودريجو احتفالا بالهدف الأول، والتي كانت قد أثارت جدلا واسعا في إسبانيا قبل لقاء الدربي والتي وصلت لاتهامات بالعنصرية ضد اللاعب البرازيلي.

وحقق ريال مدريد فوزه الأول على أتليتكو مدريد على ملعب ميتروبوليتانو منذ فبراير 2019.

وارتفع رصيد ريال مدريد في الصدارة بـ 18 نقطة بعد مرور 6 جولات فيما توقف رصيد أتليتكو مدريد عند النقطة 10 في المركز السابع.