مدرب بورنموث بعد الهزيمة المذلة أمام ليفربول: أكثر الأيام إيلامًا في حياتي.. وكنا نبحث عن الأكسجين

وصف سكوت باركر، المدير الفني لفريق بورنموث، هزيمتهم اليوم أمام ليفربول بتسعة أهداف دون رد بـ”اليوم الأكثر ألمًا في مسيرته الكروية”.

وكان بورنموث قد حل ضيفًا على ليفربول، في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، على ملعب “الأنفيلد” حيث سقط بتساعية نظيفة.

أهداف مباراة ليفربول وبورنموث

وقال سكوت باركر في تصريحات نشرتها شبكة “ليفربول إيكو” الإنجليزية: “الأمر كان صدمة للغاية من حيث النتيجة، لست متفاجئًا من حيث المستوى، نحن نلعب هنا ضد فريق ذو جودة أعلى بكثير مما لدينا في الوقت الحالي”.

وأضاف: “هذا ليس عذرًا، لأن هناك بعض الأهداف التي كانت نتيجة لعملنا، كنا ضعفاء للغاية في الأهداف التي جاءت من الركلات الثابتة، كان يمكننا فعل شيء حيال ذلك”.

وواصل: “أشعر بالأسف للجماهير، وأشعر بالأسف للاعبين لأننا غير مجهزين قليلاً على هذا المستوى من حيث أتينا وما لدينا، لقد كان الأمر صعبًا”.

وأردف: “لدينا لاعبون يختبرون الدوري الإنجليزي للمرة الأولى، بالطبع لم أكن أتصور أبدًا أننا سنأتي إلى هنا ونخسر 9-0، ولكنني توقعت ورأيت أشياءً خلال الصيف حيث كنت أعرف أن هذا الموسم سيكون تحديًا حقيقيًا لنا في لحظات معينة، في بعض المباريات”.

وأكد: “هذا هو أصعب يوم كلاعب وبالتأكيد كمدرب، هذا هو اليوم الأكثر إيلامًا الذي عشته، شعرت أنه كان مؤلمًا للاعبين على أرض الملعب أيضًا، شعرت بكل واحد منهم لأنه كانوا بحاجة إلى بعض المساعدة وكانت المستويات رائعة للغاية”.

ولدى سؤاله عما إذا كانت لديه رسالة يرسلها إلى جماهير بورنموث بعد النتيجة المهينة التي شهدها الحاضرين، أضاف باركر: “نعم، لقد كان الأمر مؤلمًا، أنا آسف جدًا لهذه النتيجة ولكني أود أن أعتقد أن المشجع العام سيتفهم ما كان عليه الأمر، يرون أن الفريق كان يحاول كل ما في وسعه، كانت المستويات كبيرة جدًا لنا”.

وأوضح: “الليلة ستكون ليلة طويلة بلا نوم وأنا متأكد من أن اللاعبين سوف يفكرون وسيكون من الصعب التعامل مع الموقف، نحن نتعلم دروسًا قاسية حقيقية، وفي بعض الأحيان ربما يكون ذلك غير عادل”.

واختتم: “ليفربول لا يرحم وأولادي كانوا مستلقيين على الأرض، لا أعتقد أنه كان بإمكاني النظر إلى أحدهم وأقول إننا نفتقدنا هنا وهناك، في بعض الأحيان كنا نبحث عن الأكسجين ونحاول التنفس، كان الأمر صعبًا، تجربة صعبة”.