ليست الخسارة الأوروبية.. تليجراف توضح كواليس وأسباب إقالة توخيل من تشيلسي

كشفت تقارير صحفية إنجليزية كواليس الإطاحة بالمدرب توماس توخيل من منصبه في نادي تشيلسي، اليوم الأربعاء، بعد أقل من 24 ساعة من خسارة الأمس أمام دينامو زغرب.

وسقط تشيلسي أمام دينامو زغرب بهدف دون رد، في الجولة الأولى من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، موسم 2022/23.

وأصدر تشيلسي بيانً رسميًا، صباح اليوم الأربعاء، حيث أعلن من خلاله النادي اللندني الاستغناء عن خدمات توخيل.

وذكرت صحيفة “تليجراف” الإنجليزية أن توخيل تمت إقالته صباح اليوم بعد استدعائه لاجتماع في ملعب تشيلسي التدريبي كوبهام في حوالي الساعة 9:30 صباحًا.

ومن المفهوم أن توخيل، الذي التقى بمالك النادي تود بويلي وشريكه إغبالي وجهًا لوجه، فوجئ بالأنباء، لكنه رد بهدوء، وبعد دقائق فقط من انتهاء اللقاء أكد تشيلسي إقالته في بيان، كما غادر مساعديه أرنو ميشيلز وزولت لو.

تم إبلاغ لاعبي تشيلسي بالخبر الصادم عبر الرسائل النصية وتجمعوا في كوبهام قبل جلسة التدريب المقررة في الثانية بعد الظهر والتي تولى إدارتها المدرب أنتوني باري، والمدرب الرئيسي لفريق التطوير مارك روبنسون.

من المفهوم أن بويلي وإغبالي خاطبا الفريق وقدما الإجابة على أي أسئلة قبل السفر إلى لندن للقاء جراهام بوتر، مدرب برايتون، وممثليه لبحث إمكانية التعاقد معه.

على الرغم من أن الهزيمة الأوروبية مساء الثلاثاء أكدت بداية تشيلسي المخيبة للموسم، إلا أن قرار إقالة توخيل لم يكن قائمًا فقط على النتائج السيئة أو الأداء.

اقرأ أيضًا.. تين هاج: تفاجأت بقرار إقالة توخيل من تدريب تشيلسي

وأشارت الصحيفة إلى أن توخيل كان سيُطرد صباح الأربعاء بغض النظر عن النتيجة في كرواتيا، بعد عدد من القضايا التي خلف الكواليس التي أقنعت مسؤولي البلوز بقرار الإقالة.

أوضح توخيل أنه لم يتمتع بالمسؤولية الإضافية التي أُعطيت له في فترة الانتقالات بعد أن منحه بويلي مزيدًا من السلطة ورأيًا أكبر في أعمال تشيلسي.

وكرر خيبة أمله لأن المستشار الفني السابق بيتر تشيك غادر ستامفورد بريدج بعد استحواذ المُلاك الجديد، وكشف يوم السبت أنه لن يشارك في تعيين مدير رياضي جديد.

زعمت المصادر أيضًا أن علاقة توخيل مع عدد من لاعبي تشيلسي تدهورت، في حين تسببت اختيارات فريقه في إحداث مفاجأة، وفي بعض الأحيان، إحباط بين اللاعبين الذين شعروا بأنهم قد تم استبعادهم بشكل غير عادل أو لعبوا خارج مراكزهم.