فالفيردي: شعرت أنني أدنى من لاعبي ريال مدريد.. وحلمت بالتسجيل في برشلونة

أكد فيدي فالفيردي أنه شعر بكونه أدنى من زملائه في ريال مدريد حين انضم للوس بلانكوس، وتحدث عن دعم كارلو أنشيلوتي، وسلط الضوء على هدفه في شباك برشلونة بالكلاسيكو.

كما تطرق فالفيردي للحديث عن كأس العالم في قطر الذي ينطلق بنوفمبر القادم، ونشرت صحيفة “ماركا” الإسبانية تصريحاته.

وتقع أوروجواي في مجموعة تضم البرتغال وغانا وكوريا الجنوبية. 

تحدث الأوروجوياني عن بداياته كلاعب قائلاً: “كان حلمي أن أصبح لاعب كرة قدم وأن أستمتع بنفسي، أقدر كل لحظة وأستفيد من كل الفرص التي أتيحت لي في حياتي، سواء في الأسرة أو في الرياضة”.

وأضاف فالفيردي: “التفكير في كل شيء، لقد مررت بالجيد والسيئ، إنه طريق صعب للغاية وبعد أن حققت الكثير من الأشياء، من الجيد جدًا أن أرى ما أواجهه”.

لقد جعله هذا الطريق يصل إلى ريال مدريد في عام 2016، يتذكر فالفيردي يومه الأول ويقر بأنه كان متوترًا في أول يوم له في فالديبيباس.

وأفاد: “كنت متوترًا وخجول، في بعض الأحيان كنت أعتقد أنني إذا لم أكن في المكان الخطأ، شعرت بأنني أدنى من بقية زملائي، لم أكن أعرف ما إذا كنت جيدًا بما فيه الكفاية، في النهاية أعتقد ذلك بعد الفوز الكثير من الأشياء وهذا شيء جميل للغاية، أشعر بأنني جزء من فريق وقد أظهرت أنني على مستوى المهمة”.

وتابع: “يبدو أن الأمور تسير بسهولة بالنسبة لي، هنا أشعر بالحب وقد تلقيت دعم الجميع، لذلك يعمل هذا دائمًا في مصلحتي”.

اقرأ أيضًا | أنشيلوتي يرشح لاعب آخر من ريال مدريد للتتويج بالكرة الذهبية بعد بنزيما: خاطرت بالرهان معه

عندما سُئل عن أنشيلوتي، أشاد بالمدرب الإيطالي: “لقد كان دائمًا دعمًا غير مشروط وفي اللحظات التي لم أكن أفعل فيها الأشياء بشكل جيد، أخبرني، كانت لديه تلك الرغبة في أن أظهر أنني كنت مستعدًا لما يريد”.

تم إطلاق العنان لفالفيردي باعتباره هدافًا في هذا الجزء الأول من الموسم، من بين جميع الأهداف التي سجلها حتى الآن، يقول الأوروجواياني إن أكثر ما كان متحمسًا بشأنه هو الهدف ضد برشلونة.

وأوضح: “حلمت مرات عديدة بإحراز هدف في الكلاسيكو، أخبرني أنشيلوتي أنه إذا لم أسجل 10 أهداف في الموسم فإنه سيعتزل، لقد تحداني وهذا ضغط رائع”.

أخيرًا، حلل لاعب خط الوسط خيارات أوروجواي في كأس العالم القادمة في قطر وأشار: “الدفاع عن بلدي هو أجمل شيء هناك، إنه فخر، لا يوجد شيء مثله، كلما زادت صعوبة المجموعة، كان ذلك أفضل”.

وأتم: “نحتاج إلى شيء مثل أنه عندما يكون لدينا شيء سهل، فإننا نقلل من شأنه، وبصفتنا أوروجواي، نحب التحديات أكثر ولدينا الأسلحة لنكون أبطالًا، نعتقد ذلك بهذه الطريقة، نعتقد أنه يمكننا تحقيق أشياء جميلة، وقد لا نحققها، ولكن هدفنا هو ترك بصمة، كل شيء يمكن أن يمر على أرض الملعب وعليك التفكير بشكل كبير”.