خسارة 50 مليون جنيه إسترليني.. قلق في برشلونة بشأن خطة أتلتيكو مدريد مع جريزمان

أصبح نادي برشلونة قلقًا بشكل متزايد من نهج أتلتيكو مدريد تجاه أنطوان جريزمان، الذي قد يكلف النادي الكتالوني ما يصل إلى 50 مليون جنيه إسترليني.

دخل الفرنسي الدولي كبديل في جميع مباريات أتليتكو مدريد في الدوري الثلاث حتى الآن في الدقيقة 62 وما بعدها، في حين أن الخيار الإجباري للنادي لشراء جريزمن من برشلونة في نهاية هذا الموسم بناءً على النسبة المئوية للنادي، المباريات التي يلعب فيها 30 دقيقة أو أكثر، ولا تشمل الوقت المحتسب بدل الضائع.

المدير الفني دييجو سيميوني هو مدافع كبير عن جريزمان وكان العامل الحاسم في قرار النادي المثير للجدل بإعادة توقيع المهاجم قبل عام من برشلونة بترتيب إعارة لمدة عامين، والذي سيصبح إلزاميًا في نهاية تلك الفترة مقابل 40 مليون يورو (34 مليون جنيه إسترليني).

غادر جريزمان أتليتكو مدريد في ظروف مثيرة للجدل في عام 2019، وانضم إلى غريمه برشلونة في الدوري الإسباني عندما تم تفعيل الشرط الجزائي بعقده.

سجل المهاجم 133 هدفًا في 257 مباراة مع أتليتكو مدريد خلال فترته الأولى، قبل أن يسجل 35 هدفًا خلال موسمين مع برشلونة.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، يواجه أتلتيكو مدريد صعوبات مالية وقد حاولت إدارة النادي إقناع سيميوني بالسماح لجريزمان بمغادرة الفريق في منتصف فترة إعارته – هذا الصيف، انتصر الأرجنتيني في النهاية وأبقى الفرنسي في فريقه بعد التوصل إلى حل وسط.

يعتمد خيار أتلتيكو مدريد البالغ 40 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع جريزمان بشكل دائم في نهاية هذا الموسم على ما إذا كان يلعب 30 دقيقة أو أكثر في أكثر من 80 في المائة من المباريات التي يكون متاحًا فيها خلال فترة الإعارة.

كما هو الحال، شارك لمدة أقل من نصف ساعة في كل من مباريات الدوري الثلاث للنادي حتى الآن – لعب في الدقائق 62 و62 و65 على التوالي.

ولعب جريزمان في مباراة الليجا مساء الإثنين ضد فالنسيا في ميستايا قبل 25 دقيقة من نهاية المباراة وسجل الهدف الوحيد لفريقه، ليضمن الفوز 1-0 لفريق سيميوني.

جريزمان سيبقى في أتلتيكو مدريد هذا الموسم هذا الموسم ولكن قد يتم الاعتماد عليه بشكل كبير كبديل مع بقاء أقل من 30 دقيقة في المباريات.

سيعود بعد ذلك إلى برشلونة في نهاية الموسم، مع خسارة النادي لمبلغ 40 مليون جنيه إسترليني ومبلغ 10 مليون جنيه إسترليني إضافي مستحق للاعب للسنة الأخيرة من عقده في كامب نو.