تشافي يعتذر عن تصريحاته بشأن قضية داني ألفيس: أدعم الضحية

اعتذر تشافي هيرنانديز عن تصريحاته تجاه داني ألفيس، والتي أشار إلى أنه تم تفسيرها بشكل خاطئ، وشدد على دعمه للضحية.




ألفيس تم الحكم عليه بالسجن احتياطيًا على إثر اتهامه بالاعتداء الجنسي على امرأة في حمام ملهى ليلي، في واقعة تعود أحداثها إلى يوم 30 ديسمبر الماضي.

ويواجه البرازيلي خطر عقوبة السجن لمدة تتراوح من أربعة إلى اثنى عشر عامًا حال ثبوت التهمة عليه.

وكان تشافي صرح بأنه مصدوم مما وقع مع ألفيس وأنه يشعر بالسوء تجاه لاعب برشلونة السابق.

وعقب فوز برشلونة على خيتافي، قال تشافي في مؤتمره الصحفي: “أعتقد أن كلامي قد تم تفسيره بشكل خاطئ، لم أشرح بشكل جيد، إنه موضوع مروع، يجب إدانة أي عنف، أعتذر، لم أكن قويًا”.

وأضاف: “أشعر بالسوء لأن داني كان قادرًا على القيام بهذا النوع من الأعمال، إنه يفاجئني، أدعم الضحية وأعتذر، لم أشرح ما رغبت بقوله بشكل جيد”.

وأكد تشافي: “لم أحظ بيوم لطيف، أعرف أن صوتي مهم، سوء الفهم طعمه سيء ​​بالنسبة لي” .