برشلونة يرد على بيان أوساسونا بعد واقعة الاعتداء على الجماهير

رد نادي برشلونة، بعد أعمال التخريب والعنف التي قام بها الألتراس عصر اليوم في بامبلونا، وبيان لاحق من أوساسونا يدين هذه الأعمال، ببيان رسمي آخر “يأسف فيه ويدين أعمال التخريب”.

وقد بادر ألتراس برشلونة بأعمال عنف قبل ساعات من مباراة الفريق أمام أوساسونا، والتي أصيب فيها العديد من الأشخاص.

وقع هجوم أصيب فيه 3 أشخاص وكان لا بد من نقلهم إلى مستشفى جامعة نافارا، وهو ما انتقده نادي أوساسونا في بيان رسمي. 

وتضمن رد برشلونة: “النادي يأسف ويدين أعمال التخريب التي قام بها مشجعو ألتراس بعد ظهر اليوم في مدينة بامبلونا”.

مضيفًا: “وقد اتصل الرئيس خوان لابورتا برئيس نادي أوساسونا، لويس سابالزا، وأكد رفضه بشكل مباشر أي عمل من أعمال العنف داخل ملاعب كرة القدم وخارجها، ويؤكد من جديد التزامه بمكافحة العنف”.

وأتم: “بالإضافة إلى ذلك يتيح النادي نفسه مرة أخرى لقوات وأجهزة الأمن وجميع العملاء المعنيين، لوضع حد لتلك الجماعات التي تمارس العنف بشكل منهجي”.